الأبيض 29- 11- 2021 (سونا) -أكد   الأستاذ محمد إبراهيم عبد الكريم أمين عام حكومة ولاية شمال كردفان الوالي المكلف اهمية   الإعلام الذي اصبح يمثل  الزراع الأيمن في تنفيذ العديد من البرامج عبر التغطية الإعلامية المهنية، مطالباً بضرورة تقديم رسالة إعلامية قويةتساهم في تطوير ونهضة الولاية .  وشدد علي أهمية المصداقية والحيادية في المادة الإعلامية حتي تؤدي دورها المطلوب.

جاء ذلك خلال  لقائه  بالإعلاميين والصحفيين بمكتبه  امس موضحا ان   حكومته تعمل علي إيجاد حلول ومعالجات لقضايا ومشاكل الخدمات خاصة مشكلة مياه الشرب مبينا  إن حكومته بدأت معالجة قضية الإمداد المائي عبرصيانةة كسور الخطوط الناقلة للمياه، وانشاء أكشاك في بعض المناطق مجاناً بجانب توسعة المواعين، وذلك بحفر عدد من الآبار بمدينة الأبيض وربطها بالشبكة الداخلية حتى تعمل علي زيادة نسبة كمية المياه مما يساعد علي التغطية السكانية في مياه الشرب، 

واضاف  عبد الكريم أن حكومة الولاية تعمل علي صيانة الطلمبات والعمل علي إستجلاب طلمبات  إضافية جديدة لزيادة ضخ كميات كبيرة من مياه الشرب، بجانب العمل  علي تغيير نمط تشغيل محطات المياه عبر الطاقة الشمسية بدلا عن الوقود لتقليل الكلفة المالية العالية باستخدام الوقود.

وفي الجانب الأمني قال والي شمال كردفان إن الأمن يمثل أولوية قصوى لحكومته، موضحاً أن هناك إجتماعات متواصلة يومياً للوقوف على الأحوال الأمنية، مشيراً إلى أن هناك تحسن ملحوظ في جانب الأمن وهناك إستجابة ورضا مجتمعي .

واطلع والي شمال كردفان الإعلاميين والصحفيين علي مبادرة "منع العدائيات ورتق النسيج الاجتماعي،" وقال إن هذه المبادرة تعمل على زيادة الوعي المجتمعي وذلك عبر حشد العديد من وسائل الإعلام وأصحاب الفنون لبث لغة التسامح والتحابب في المجتمع،وفي الأحداث الأخيرة التي راح ضحيتها عدد من أبناء دار حامد والجبال البحرية قال والي شمال كردفان المكلف إنه تم القبض علي عدد من الجناة من الطرفين وتم ترحيلهم لمدينة الأبيض، مشيراً أن تلك الأحداث نتجت لغياب الوعي وزيادة الحمية القبلية قائلا إن الأمن مستتب بصورة ممتازة في مناطق الأحداث عبر الإجراءات والتدابير التي إتخذتها حكومة الولاية.

وأوضح الوالي أنه سوف تكون هناك دورة رياضية تشارك فيها كافة محليات الولاية  وأيضاً العمل علي توحيد الوجدان عبر الائمة والدعاة والإدارات الأهلية.

وأشاد والي شمال كردفان بجهاز الشرطة والقوات النظامية الأخرى لجهودهم المقدرة في حفظ الأمن وضبط المتفلتين والمجرمين، مشدداً علي أهمية إيجاد ضوابط لوجود الرعاة الوافدين للولاية حتي يتم توفير الأمن والإستقرار.

وفي جانب مشاريع تخفيف أعباء المعيشة اكد سيادته  ضرورة فتح التعاونيات بالولاية، بجانب إلزام كل المؤسسات بفتح تعاونيات للعاملين ودعمها بالسلع الإستهلاكية بسعر التكلفة، بجانب زيادة كفاءة المطاحن وشراء مخزون إستراتيجي لتأمين الأمن الغذائي.

أخبار ذات صلة