الخرطوم 29-11-2021 (سونا)- أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك ان اول بند في الاتفاق الاطاري تحدث عن الوثيقة الدستورية وان البند الثاني اتاح امكانية تعديل تلك الوثيقة مما يفتح الطريق لخارطة طريق لاستكمال ما تبقى من الفترة الانتقالية مؤكدا ان للسودان تجارب حية حدثت في اكتوبر وابريل ادت للوصول الى الاستحقاق الانتخابي. وذكر حمدوك في صفحة مكتب رئيس الوزراء على الفيسبوك اليوم معلقا على الاتفاق الاطاري اننا نتجه الى مناخ سياسي لا يسمح بضرب المتظاهرين لان حق التظاهر حق انتزعه السودانيون عبر عشرات السنين من النضال . ودعا حمدوك لجان المقاومة وكل القوى الحية لممارسة الديمقراطية لانها الشئ الوحيد الذي لا يمكن تعلمه الا من خلال ممارستها. وأكد رئيس الوزراء انه لا اشياء قطعية في السياسة طالما ان الجميع يتحاورون في محيط سياسي متباين لتقريب وجهات النظر وقال "اما المواقف الصفرية والحدية تؤدي الى تعقيد المواقف".

أخبار ذات صلة