وادي حلفا 1-12-2021م (سونا)   - أكد المهندس هشام علي أحمد  أبوزيد المدير العام  لوحدة النقل البري والمعابر الاتحادية - بوزارة النقل في تنوير صحفي  إن وحدة النقل البري تتبنى رؤية جديدة لتشغيل المعابر البرية الحدودية في السودان وتطويرها بعد دراسة عدد من النماذج في المحيط المحلي والإقليمي والعالمي مقرونة مع التطورات المحيطة بالبلاد في ظل حدود جغرافية مع سبعة دول في المحيط الأفريقي و كبوابة شرقية للقارة بأكملها تطل على البحر الأحمر.

واشار ان رؤية إدارة النقل  الاستفادة من الفرص في تطوير وتحديث الخدمات اللوجستية في مجالات النقل البري بشكل عام ،  والسودان بوصفه"معبر قاري" يربط أطراف القارة من كل الاتجاهات مع الممرات التجارية الدولية مثل مشروع طريق (الحرير الصيني الجديد) الذي يعرف بمشروع (الحزام والطريق )  ومشروع  (أفريقيا 2065)الذي يتبناه الاتحاد الافريقي لربط القارة الإفريقية بالطرق البرية .

وقال أبوزيد الى أن تطوير وتحديث الخدمات اللوجستية في المعابر البرية يعمل على تطوير وتنمية المناطق الحضرية والريفية وتوفير فرص عمل كبيرة كما يسهم في تعزيز البعد الأمني لتأمين الحدود من خلال إزدياد التواجد الحضري بالقرب منها .

واوضح بان هذه الزيارة تستغرق  على مدى  ستة أيام في الفترة من 25 نوفمبر إلى 3 ديسمبر 2021

لافتا الى عقد عدة إجتماعات مع المدراء التنفيذيين بحاضرة محلية وادي حلفا ضمت معظم الشركاء والجهات ذات الصلة بالمعابر من كافة المكونات الحكومية بشقيها المدني والعسكري حيث توصلوا إلى بناء مفهوم مشترك يعزز مبادئ المسؤولية الجماعية ويعلي من القيم الوطنية والقومية يعمل الجميع على تحقيقه .

 

وتم خلال الزيارة تفقد المعابر والصالات والساحات ومعرفة نقاط الضعف الهشاشة التي تستدعي التدخل العاجل لمعالجتها .

واكد  بناءاً على نتائج ومخرجات الاجتماعات والزيارات الميدانية إصدار القرار رقم 35 لسنة 2021 م والخاص بتكوين لجنة تنفيذية عليا لتأمين المعابر البرية والإشراف على سير العمل بها برئاسة المدير التنفيذي لمحلية وادي حلفا وعضوية قيادات الوحدات الحكومية األخرى بالمحلية و مدراء المعبرين أشكيت وأرقين .

كما تم الاتفاق على تخصيص منطقة بمساحة قدرها 300000  متر مربع لصالح هيئة الجمارك لتشييد حظيرة جمركية شرقي معبر أرقين ، لزيادة الطاقة الاستيعابية للمعبر وزيادة حجم التعامل والتبادل التجاري فيه.

كما تم الاتفاق على ضرورة تواجد القوات المسلحة في المنطقة المحايدة في المعابر البرية  ،كما تم  إعتماد تنفيذ مشروع توصيل المياه من بحيرة النوبة  إلى معبر أرقين لحل ضائقة المياه وذلك عبر خط ناقل بطول 15 كيلو متر تقريبا  وسعة  10000 متر مكعب/اليوم  مع تركيب محطة تنقية  وفق المواصفات والتقديرات الفنية لهيئة مياه شرب الولاية الشمالية ، كما تم التوجيه  بتنفيذ مشروع الحمامات والخدمات الصحية بمعبر أرقين البري والذي يضم 30 حمام يخصص منها 21 للسيدات  ،إلى جانب الاتفاق على إزالة المناطق العشوائية بشكل آمن مع مراعاة أوضاع المستفيدين والمنتفعين الحاليين من هذه المناطق وذلك بموجب القيمة المالية التي اعتمدتها وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي  مؤكدا على دعمه التام لخطط تطوير وتأهيل المعابر التي شرعنا في تنفيذها منذ شهر أغسطس الماضي.

 

أخبار ذات صلة