الضعين 2-12-2021 (سونا)ـ وقف والي ولاية شرق دارفور المكلف الأستاذ إسماعيل آدم عبد الله برفقة لجنة أمن الولاية، على تدشين يوم الحصاد الذي نظمته وزارة الزراعة والثروة الحيوانية، القطاع الزراعي، بالتعاون مع هيئة البحوث الزراعية ومشروع بناء المرونة والتغير المناخي بمشروع منطقة هجليجة شرقي مدينة الضعين، بحضور المدير العام لوزارة الزراعة والثروة الحيوانية دكتور سعيد أبكر ومديري الإدارات المختصة بالوزارة.

وأشاد والي ولاية شرق دارفور المكلف الأستاذ إسماعيل آدم عبد الله بجهود وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والسياحة في تحقيق أهداف الأمن الغذائي، مشيرا إلى دور الأجهزة الأمنية والعسكرية التي أسهمت في حفظ الأمن واستقرار الموسم الزراعي الذي تشهده الولاية والذي انعكس إيجابا على زيادة الإنتاج المحلي، مؤكدا عزم حكومته على الاهتمام بخدمات تطوير قطاعات الإنتاج الزراعي والحيواني لزيادة الدخل الولائي والقومي.

من حانبه استعرض المدير العام لوزارة الزراعة والثروة الحيوانية والسياحة دكتور سعيد أبكر سعيد، الإمكانيات التي تزخر بها ولاية شرق دارفور في مجال الإنتاج الزراعي والحيواني، فضلا عن الموارد النفطية والمعدنية، مؤكدا أن أكثر من 80 %من السكان يعملون في مجال الإنتاج الزراعي والحيواني لزيادة الدخل القومي ودفعهم عجلة الاقتصاد السوداني، لافتا إلى التحديات التي تواجه العملية الإنتاجية وضرورة تذليلها للمواطنين. 

وأوضح سعيد أن المساحات المزروعة في مشروع هجليجة بلغت (200000) فدان من محصول الفول السوداني.

وفي السياق ذاته قال المدير التنفيذي لمحلية الضعين محمد آدم عبد الرحمن إن منطقة هجليجة تتمتع بأرض خصبة وتحظى بإنتاجية عالية من المحصولات الزراعية النقدية.

ودعا حكومة شرق دارفور لوضع أولوية لأهمية المشروع وحفر آبار مياه الشرب بالمنطقة لتسهم في استقرارالمواطنين وتسهيل عملية توسيع الرقعة الزراعية.

أخبار ذات صلة