الخرطوم 2-12-2021 (سونا)ـ اختتمت بجيبوتي اليوم أعمال اجتماع الخبراء الإقليميين رفيع المستوى حول صحة اللاجئين والعائدين والمجتمعات المضيفة بدول الـ(إيقاد)، والذي ضم أكثر من 80 مشاركاً من المختصين من دول الـ(إيقاد)، إضافة لممثلين للمفوضية السامية للاجئين والاتحاد الأوربي وبنك التنمية الإفريقي، وكالة التنمية السويدية، والبنك الدولي، إلى جانب عدد من وكالات الأمم المتحدة المتخصصة والشركاء الدوليين، والسودان بوفد ضم ممثلين لكل من وزارت الخارجية والداخلية و الصحة ومعتمدية اللاجئين.

وناقش الاجتماع الذي امتد لثلاثة أيام ورقة مختصة تناولت بالتقييم موقف تنفيذ بنود إعلان نيروبي وخطة العمل المعنية باللاجئين و العائدين بالصومال والجهود الصحية في الدول الأعضاء بالمنظمة الإقليمية، كما تم تداول القضايا المعنية بالتحديات والفجوات في ستة مواضيع رئيسية متعلقة بتقديم الخدمات الصحية والحصول على العلاج وتمويل القطاعات الصحية على المدى الطويل والمتوسط و القصير ورفع قدرات الكادر الطبي والتنسيق والحوكمة في المجال الصحي والإدارة الجيدة للمعلومات.

وخرج الاجتماع بعددٍ من التوصيات سيتم الاهتداء بها لوضع مسودة خطة العمل لصحة اللاجئين والعائدين والمجتمعات المضيفة والتي سيتم اعتمادها من قبل وزراء الصحة والوزراء المسؤولين عن اللاجئين بدول الـ(إيقاد) في اجتماعهم المقرر انعقاده في شهر فبراير من مطلع العام القادم، كما سيكون هناك إعلان صادرا من الاجتماع الوزراي بهذا الشأن.

الجدير بالذكر أن منطقة الـ(إيقاد) تستضيف حوالي 4.19 مليون لاجئ وطالب لجوء، 8.64 مليون نازح داخليًا، و 123،466 عائدًا بحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ديسمبر، 2020، بالإضافة إلى أنماط أخرى من الحراك داخل المنطقة.

أخبار ذات صلة