الخرطوم 2-12-2021 (سونا)- أكد د. محمود القائم مدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم المكلف في ختام دورة منسوبي إدارة الإعلام والعلاقات العامه بالوزارة والمستشفيات للدورة التدريبية لاخلاقيات العمل الإعلامي والتي استهدفت عدد من الكوادر الاعلامية بالتعاون مع مركز سبأ للخدمات الصحفية والاعلامية بقاعة التواصل بوكالة السودان للانباء (سونا)  في الفتره من 28-2 ديسمبر أكد أهمية الدورة في ظل التطور في المجال الإعلامي وضرورة ربط ذلك الجانب باخلاقيات العمل الإعلامي.

ووصف القائم أن ما يدور في وسائل التواصل الاجتماعي لا يمت لاخلاقيات تلك المهنه بصلة ، متمنيا للمتدربين المساهمة في دفع مسيرة العمل الإعلامي.

وكشف مدير عام الصحة المكلف بولاية الخرطوم بأن وزارة الصحة ولاية الخرطوم أفردت ميزانية مقدرة للتدريب الطويل والقصير وذلك إيمانا بأن صقل الجانب النظري بالعملي هو المخرج.

في وقت أكد فيه أن ظروف جائحه كورونا عملت على تقليص التدريب في الفترة الماضية ، مشيرا إلى أن العام المقبل سيشهد مزيد من التدريب في كافه الجوانب .

أستاذة إخلاص محجوب نائبه مدير مركز سبأ من جانبها أعربت عن شكرها لمدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم على تشريفه لختام الدورة ، موضحة أن الاعلام عرف بأنه السلطة الرابعه ولكن في العصر الحديث قفز للسلطة الأولى ، وطالبت بضرورة النظر للاعلاميين بعين الاعتبار وتدريبهم المتواصل لرفعة البلاد .

وأكد د. عبد المولى موسى استاذ الاعلام والدراسات العليا بالجامعات والمعاهد العليا ، بأن الاعلام هو السلاح الضارب والسلطة الأولى وقال " أردت لأمر ان ينتشر فسلط عليه الاعلام "وتوقع ان لا يأتي الاعلام أكله الا عبر الإنفاق عليه ، وشكر وزارة الصحة ولاية الخرطوم على اهتمامها بكوادرها الإعلامية وتمنى ان تحذو بقيه المؤسسات حذوها.

أخبار ذات صلة