الخرطوم 2-12-2021 (سونا)- التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك ظهر اليوم القائم بالأعمال بالإنابة بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم السيد برايان هانت، والسيدة آمبر باسكيت، نائبة رئيس البعثة.

عبّر رئيس مجلس الوزراء بدايةً عن تقديره وشعب السودان للولايات المتحدة الأمريكية وإدارة الرئيس بايدن لدعم مسيره نحو التحول المدني الديموقراطي، مُؤكداً أهمية استمرار الحوار بين البلدين خلال الفترة القادمة لإعادة العلاقات إلى طبيعتها في أقرب وقت ممكن.

وتطرق اللقاء إلى الخطوات العملية التي بدأت بتطبيق الاتفاق الإطاري، بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين واستئناف العملية السياسية بالبلاد والقرار الأخير بتكليف وكلاء وزراء لتسيير مهام الحكم بمؤسسات الدولة، بالإضافة إلى الجهد الجاري لجمع مختلف قوى الشعب السوداني السياسية الفاعلة حول "الإعلان السياسي" الوارد بالاتفاق الإطاري والجدول الزمني المتوقع.

من جانبه تناول السيد هانت القضايا المتعلقة بالدعم الخارجي للانتقال الديموقراطي والاقتصاد بالبلاد والتعاون مع المؤسسات المالية الدولية والمتوقع أن يُستأنف عقب تشكيل الحكومة السودانية الجديدة.

كما أعرب القائم بالأعمال بالإنابة أن الولايات المتحدة الأمريكية والشركاء ينتظرون خطوات عملية واضحة لتنفيذ الاتفاق السياسي وإكمال مؤسسات الحكم الانتقالي كأساس للانطلاق نحو التحول الديمقراطي في السودان.  

أخبار ذات صلة