نيالا 5-12-20201 (سونا)- انعقد ملتقى الإدارة الأهلية لولايات دارفور بنيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور اليوم بحضور ولاة دارفور الخمس وحاكم إقليم دارفور منى أركو مناوي ولجان أمن الولايات.

ودعا مناوي لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للملتقى اليوم بنيالا الإدارة الأهلية إلى نشر ثقافة السلام في المجتمع واللجوء إلى الأجهزة الشرطية والعدلية بدلا عن الاستعانة بالقبيلة وحرق القرى.

 وطالب مناوي بتكوين آلية مشتركة للإدارة الأهلية على مستوى الإقليم للعب دور شعبي وأمني يعزز السلام الاجتماعي ويحارب ثقافة حرق القرى والاغتصاب، إلى جانب تكوين آلية حوار لمناقشة قضايا الإقليم.

 وكشف مناوي أن عددا من المشروعات ستنفذ في إقليم دارفور من قبل دولة الإمارات وسيصل وفد كبير إلى نيالا خلال الأيام المقبلة.

وقال مناوي أنه من ضمن هذه المشروعات ربط طريق الفاشر نيالا، تأهيل مطار نيالا الدولي، إنشاء مستشفيَيْنِ في الفاشر والجنينة، بجانب استثمار في مجال الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية والغابية وتحديثها، ووعد بتقوية الإدارة الأهلية ورفع قدراتها.

من جانبه أكد ممثل الولاة والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن أن الإدارة الأهلية صمام أمان دارفور لفترة طويلة، مؤكدأ أنهم سيكونون سنداً قوياً للإدارة الأهلية من أجل التقدم ومعالجة القضايا.

وقال نمر إنه بعد اتفاق جوبا ما زال هناك قتال اجتماعي وانفلات أمني في كثير من المناطق وأنهم يعولون على جهود الإدارة الأهلية في حل الكثير من القضايا الموجودة الآن. 

ودعا نمر مكونات المجتمع إلى ضرورة إعلاء قيم التصالح والتسامح والعفو ومحاربة الجريمة، وقال "من دون تصالح اجتماعي يصعب عليهم تقديم خدمات الصحة و التعليم والمياه"

من جانبه أشار نائب حاكم إقليم دارفور دكتور محمد عيسى عليو إلى أن الإدارة الأهلية مظلومة ظلم تاريخي بين القرار الإقصائي والاستحواذي الذي انعكس سلبا على أمن المواطن.

وقال إنهم يريدون من الملتقى وضع برنامج يكون هاديا للإدارة الأهلية في كيفية القيام بدورها كاملا في حفظ الأمن والاستقرار والتنمية.

ولفت والي ولاية جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون إلى أن الإدارة الأهلية لها دور تاريخي في قيادة المجتمع في شتى المجالات.

وتابع قائلا "نتطلع إلى دور كبير للإدارة الأهلية يعيد دارفور إلى الاستقرار والتنمية".

وأكد هنون دعمهم لحاكم الإقليم من أجل العبور إلى آفاق السلام والاستقرار والتنمية.

وقال هنون إن الملتقى عقد لتصحيح مسار دارفور ومن أجل البناء والتعمير.

إلى ذلك أكد الناظر التوم الهادي عيسى دبكة رئيس المكتب التنفيذي للإدارة الأهلية بجنوب دارفور أن دارفور تنعم بالأمن والاستقرار والسلام عدا الإشكاليات التي ظهرت مؤخرا وهي ومقدور عليها، مؤكدأ سعيهم لتحقيق السلام الاجتماعي والمصالحات الاجتماعية في كل السودان ودارفور خاصة.

أخبار ذات صلة