تقرير // فهمي محمد السيد

دبي-6-12-2021 (موفد سونا)-يعتبر معرض إكسبو 2020 دبي، الحدث الأضخم في العالم في مجالات التكنولوجيا و العلوم والثقافة، فمنذ إنشائه في العام 1851 شهد إبتكارات لا حصر لها من تلفزيون و آلات طباعة و مصاعد كهربائية وأشعة سينية، وغيرها من الإبتكارات التي دفعت بالتنمية وصارت ركناً أساسياً  لمطلوبات الحياة، بجانب صروح أصبحت رمزاً للدول فيما بعد على سبيل المثال ، تمثال الحرية في نيويورك وبرج ايفل في باريس.

وتتقدم كل خمس أعوام مدينة لترعى هذا الحدث الفريد، بعد أن تستكمل كل مطلوبات الإستضافة وهذا ما حققته مدينة "دبي" بالإمارات العربية المتحدة هذا العام ، حيث فاقت كل التوقعات، وشهد العالم إستضافة غير مسبوقة في كل النواحي، وكان لها شرف الإستضافة الأولى للحدث بالمنطقة، تحت شعار  "تواصل العقول وصناعة المستقبل" .

وجاءت مشاركة السودان هذا العام بإكسبو تحمل طابعاً خاصاً رغم مشاركته في المعارض السابقة، بإعتبارها فرصة حقيقية، وإختباراً عملياً بعد مؤتمر باريس كأول حدث دولي بعد رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، كل هذه العوامل جعلت عكس وجه سودان ما بعد الثورة وإنفتاحه على العالم وإندماجه في الاقتصاد العالمي ، من الضرورة بمكان المشاركة في معرض يضم أكثر من 190 دولة و850 شركة مما يمثل فرصة لجذب الإستثمار في كافة القطاعات.

موضوعات إكسبو الثلاثة شملت التنقل، الفرص والإستدامة ، حيث إختار السودان منها موضوع "الفرص" لعرض المشاريع التي يرغب في تسويقها للمستثمرين في جميع المجالات بإعتبار ان الفرص محور التنمية، وتعني بفتح آفاق جديدة للأفراد و المجتمعات لتحقيق طموحاتهم في المستقبل ، فكان شعار الجناح "السودان أرض الفرص اللامتناهية".

  ويغطي جناح السودان بإكسبو مجالات الإبتكار، الإستثمار، الزراعة، الصناعة، الطاقة و التعدين، السياحة والآثار، البنى التحتية، التعليم، الصحة، الإتصالات، والشباب والرياضة يتم عرضها من خلال شاشات عملاقة، و يصاحب العرض فعاليات متخصصة في مجالات مختلفة ومنتديات لرجال أعمال بمشاركة وزارات القطاع الحكومي والخاص.

ووضع جناح السودان أهدافاً رئيسية يسعى لتحقيقها أهمها تقديم السودان بطريقة مبتكرة ومشرفة ، وإتاحة الفرصة للعقول السودانية لعرض إبتكاراتهم، وعرض السياحة في السودان وتنوع مناطقها ، وعرض نماذج الفرص التي تعزز الإمكانات في المجالات المختلفة، وربط الموضوعات الفرعية للمعرض (التنقل ، الإستدامة، الفرص) بطريقة مبسطة تبدأ من الفكرة والمنتج ثم إستدامة الفكرة والمنتج.

ويحمل يوم الخامس من يناير 2022 حدثاً فريداً وهو الإحتفاء بيوم السودان، الذي يتضمن مساحة لإثراء العلاقات السودانية الإماراتية وعكس التاريخ العريق لهذه العلاقات والمستقبل المشرق لها بتشريف رئيس دولة الإمارات ونائبه حاكم دبي ورئيس وزراء السودان.

إكسبو ساحة للتنافس بين الدول تعرض فيها أحدث إبتكاراتها وإمكاناتها المتوفرة للإستثمار بإسلوب مميز، فضلاً عن عكس ثقافتها وفنونها وإبداعها الأدبي في مساحة تضم كل المجتمعات من دول العالم المختلفة.

أخبار ذات صلة