الخرطوم 13-12-2021 (سونا)- شدد د. محمود القائم مديرعام وزارة الصحة ولاية الخرطوم على ضرورة التركيز على الشراكات التي تخدم الجانب الصحي بصورة واضحة وتوفير كل المعينات لها حتى تحقق الفائدة المرجوة منها باعتبار الصحة مسئولية مجتمعية مشتركه .

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس التخطيط الاستراتيجى الذي عقد اليوم بقاعه المرحوم الدكتورعبدالرحمن العشا لعرض أبرز ملامح خطة 2022م بحضور مدير الإدارة العامة للتخطيط الاستراتيجي والمعلومات د. اشواق إبراهيم ومدير الإدارة العامة للشؤون المالية والإدارية الاستاذ عاطف ناصر ومدير الإدارة العامة للطب الوقائي د.عواطف يوسف ومدير الإدارة العامة لتعزيز الصحة د. صلاح الدين حاج موسى وعدد من مدراء الادارات الفرعية ومدراء التخطيط بالإدارات العامة والفرعية .

وطالب القائم مدراء التخطيط بالإدارات العامة والفرعية بوضع ملامح واضحة للمشروعات والأنشطة في خطط 2022 حتى يسهل على القائمين بالأمر تنفيذها على أرض الواقع.

وكانت أبرز ملامح خطة الإدارة العامة للطب الوقائي تنفيذ حملات البلهارسيا لطلاب المدارس الموازيه للشريط النيلي مع الأهتمام بكلورة مياه الشرب ومطابقتها للمواصفات الصحية ورفع الوعي تجاه الأمراض غير السارية مع إقامة 3 مراكز تخصصيه للأمراض غير السارية بمحليات الولايه الكبري.

إدارة التطوير الإداري تعكف في العام المقبل على تطبيق نظم الجودة ورفع ثقافتها في المؤسسة الصحية وتطبيق نظام الجوده في المستشفيات والمحليات باختيار 6 مستشفيات تصبح انموذجا لمعايير الجودة حسب الاداة السودانية.

ومن ابرز مشاريع إلادارة العامة للصيدلية ترسيخ مفاهيم الاستخدام الرشيد للأدوية وزيادة حملات التوعية عن مخاطر كريمات التفتيح وحبوب زيادة الوزن ورصد الأخطاء الدوائية وتحليلها مع تدشين استمارة رصد الأخطاء في تدوال الأعشاب الطبيه والعطريه وضبط الإعلان والترويج للاعشاب الطبيه والعطريه.

الادارة العامة لتعزيز الصحة تطبيق برامج التوعية عبر البرامج الصحية بالإتصال المباشر وغير المباشر ووضع معايير المنشآت الصحية واختيار 7 مدراس معززه للصحة

إدارة الأعلام والعلاقات العامه كانت أبرز ملامح خطتها المشاركة في معارض الولايه وتغطية كافه الفعاليات الصحية وتوسيع دائرة المشاركة في كافة الوسائل المسموعة والمرئية والمقروءة ووسائل التواصل الاجتماعي .

الادارة العامة للطب العلاجي أبرز مشاريعها الاهتمام بالبنيات الأساسية لمطابخ التغذية بعدد من مستشفيات الولايه وتجهيزها بالمواصفات المطابقة مع الأهتمام بصحة وسلامة الأسنان وتطبيق برنامج الكشف المبكر على سرطان الفم وتوفير الأجهزة والمعدات الطبية للمستشفيات الجديده قبل افتتاحها وادخال تقنيات جديده لسد النقص مع استدامه توفير خدمة الإمداد للمراكز والمستشفيات مع جودة المستهلكات وتوفير الفحوصات للأمراض السارية والفيروسات

في الختام أبدت مدير الإدارة العامة للتخطيط الاستراتيجي والمعلومات بعض الملاحظات على الخطط لتضمينها وشكرت الجميع على صبرهم وسعه صدرهم.

أخبار ذات صلة