الخرطوم 13-12-2021 (سونا)- دشنت وزارة الصحة بولاية الخرطوم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للبصر للعام 2021م أمس الموافق الثاني عشر من ديسمبر حيث اشتمل الاحتفال على جولة ضمت كلٌ من مستشفى عبد الفضيل ألماظ للعيون و الفيصل للعيون بالإضافة إلى مستشفى مكة لطب العيون حيث تستمر فعاليات الاحتفال لإسبوعين وحتى الخميس الموافق الثالث والعشرون من ديسمبر.

وفقاً لأحدث الإحصائيات يعاني ما لا يقل عن 2.2 مليار شخص حول العالم، بضعف البصر، أو العمى، منهم نحو مليار شخص على الأقل يعانون من ضعف الرؤية التي كان من الممكن معالجتها، في الوقت نفسه  يعيش نحو 90% من الأشخاص الذين يعانون من العمى البصري، في البلدان النامية.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن السببان الرئيسان للإصابة بضعف البصر هما العيوب الانكسارية، وإعتام عدسة العين مشيرةً إلى أن فحوصات العين الدورية هي أحد أهم طرق الوقاية والحفاظ على صحة العيون، والتي من شأنها تجنب حدوث أي تطور في بعض الأمراض المحتملة.

وكشفت مدير إدارة صحة العين د. عبير السر على، عن ارتفاع كبير في نسبة العمى وفقد الإبصار الناتج عن اعتلال الشبكية لمرضى السكري بالسودان، وعزت ذلك لنقص الوعي بأهمية متابعة أطباء العيون بين مرضى السكري مشيرةً إلى أهمية رفع الوعي الصحي بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني.

كما أشارت إلى الحوجة الماسة لمراكز مهيأة لاستقبال مرضى السكري وعلاج أمراض العيون حيث هنالك مركز واحد فقط بالخرطوم هو مركز جابر أبو العز، وذلك يحتاج التعاون والدعم من منظمات المجتمع المدني والناشطين في هذا المجال لخدمة جميع فئات المجتمع في جميع الولايات.

لافتةً إلى الأثر الكبير لهجرة الكوادر الطبية في مجال العيون في ارتفاع حالات العمى، أما عن جائحة كورونا، فقالت أن الجائحة الأولى قد أثرت إلى حد ما في رفع نسبة العمى بالسودان نسبة لتأجيل التعامل مع الحالات الباردة من قبل المؤسسات الصحية.

صرحت د. عبير أن التنسيق للاحتفال باليوم العالمي البصر بدأ منذ شهر أغسطس فيما تم تحديد يوم 28 أكتوبر من ذات السنة لبدأ فعاليات الاحتفال باليوم العالمي، بيد أن الوضع السياسي في السودان حال ما بين قيام الفعاليات حتى تم تحديد هذا التاريخ بعناية ليكون هو يوم التدشين لهذه المناسبة.

أكد مدير الإدارة العامة لتعزيز الصحة ممثل المدير العام للوزارة د. صلاح الدين حسن حاج موسى، أكد لدى مخاطبته الاحتفال باليوم العالمي للبصر بمستشفى عبد الفضيل ألماظ للعيون على ضرورة تفعيل نظام الإحالة وتجويد العمل والاستفادة من الخبرات كما دعا إلى تدريب جميع الكوادر بالمراكز الصحية باعتبارهم خط الدفاع الأول.

ووصف مدير الإدارة العامة للطب العلاجي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم د. طه الكباشي، مستشفى عبد الفضيل ألماظ للعيون بالرائد في هذا المجال قائلاً أن في السودان لا يتم الإهتمام بعلاج أمراض العيون منذ البداية حتى تصل إلى مرحلة المضاعفات مشدداً على تضافر الجهود لتوفير خدمات العيون و كاشفاً عن مساعٍ لإعادة الخدمة بأقسام العيون والبصريات بالمستشفيات التي تم تجفيفها ومراجعة التغطية الصحية.

وكشفت إدارة مستشفى مكة لطب العيون عن أنها تستقبل 1200مريض يومياً فيما استعرض مدير الإدارة العامة للتخطيط والمشروعات بمؤسسة البصر العالمية، د.أمير يوسف الدور الذي يقوم به المستشفى فى معالجة العمى بالسودان، مؤكدٱ أن مؤسسة البصر تعد واحدة من أذرع وزارة الصحة العاملة في إقامة المخيمات المجانية وإنشاء المستشفيات إضافة إلى التدريب وعقد ورش العمل و المحاضرات.

حيث أكدت المدير العام لمستشفى الفيصل د. صفاء قاسم، أن المستشفى ينظم في اليوم العالمي للبصر عيادات المجانية والعمليات فضلاً عن استمرار العروض العلاجية لخدمات العيون بتخفيض 50٪ من التكلفة إضافة إلى استهداف شريحة ذوى الاحتياجات الخاصة.

ويذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للإبصار بدأ منذ عام 1998، عندما حددت منظمة الصحة العالمية الخميس الثاني من أكتوبر ليكون موعدًا سنويًا لهذا الاحتفال، بهدف التوعية اللازمة للحفاظ على نعمة البصر، والوقاية من العمى، من أجل التوعية اللازمة للحفاظ على نعمة البصر، والوقاية من العمى .

أخبار ذات صلة