كسلا-15-12-2021 ( سونا ) تمكنت شعبة الاستخبارات العسكرية بقيادة الفرقة (11) مشاه كسلا عبر اطواف الاستطلاع علي الشريط الحدودي والمحطات الخارجية من احباط محاولة تهريب كميات من المواد المعدة للتهريب الي دول الجوار شملت مواد غذائية ومواد بناء وملابس واحذية واجهزة طاقة شمسية تقدر قيمتها بــعشرة ملايين جنيه.

 وقف الاستاذ علي ابوفاطمة كرار ممثل حكومة الولاية برفقة اللواء ركن هاشم ابراهيم عمر صالح قائد الفرقة (11) مشاه وعدد من القيادات العسكرية ــ وقفوا بمقر شعبة الاستخبارات العسكرية باللواء (41) مشاه علي الانجاز الذي تحقق والمواد التي تم ضبطها والتي تعد من الممارسات التي تعمل علي تخريب الاقتصاد السوداني. ,قدم ممثل حكومة الولاية التهنئة للقوات المسلحة علي انتصاراتها المحققة قي  كافة جبهات القتال مشيدا بيقظة القوات المسلحة وقيامها بمهام  حماية الحدود وامن المواطن السوداني.

وقال اننا نعلم ان المهمة الملقاة علي عاتق القوات المسلحة كبيرة فى مواجهة العدو الخارجي  ومتابعة  الحدود لحماية الاقتصاد. مضيفًا ان هنالك مجموعات تقوم بالتهريب وتخريب الاقتصاد وتضييق المعيشة علي المواطن بتهريب السلع الاساسية الا  ان هذه القوات تتصدي لهم  ببسالة رغم تعدد اساليبهم وحيلهم لتنفيذ اهدافهم ولكن دون جدوي. واكد ابوفاطمة وقوف كل جماهير الشعب السوداني خلف القوات المسلحة داعمة ومهنئة لها ومفتخرة بها.

 من جانبه اوضح قائد الفرقة (11) مشاه ان الانجاز ياتي ضمن المجهودات المستمرة والراتبة لشعبة الاستخبارات والقوات المنتشرة علي الحدود تادية للمهام والقيادم بدورها علي الوجه الاكمل. وطمئن هاشم المواطن السوداني بان القوات المسلحة والاجهزة الامنية يعملون بنسق تام وتنسيق وتعاون كامل الامر الذي تكلل بضبط المواد المهربة. ونبه هاشم المواطنين بان يكونوا عينا ساهرة ومتعاونين مع الاجهزة عبر مدها بالمعلومات اللازمة للاجهزة الامنية المختلفة حتي تقوم بدورها في ضبط المخالفين. وجدد استمرارهم في العمل ، وقال ان من واجباتنا الاساسية حماية تراب الوطن ومن خلال التواجد علي  الحدود والاطواف والتحركات تتم المراقبة لاي اعمال سالبة تطعن في اقتصاد البلاد مؤكدا في ذات الوقت عدم السماح لاي من يخالف القانون بمختلف اشكاله ومايستوجب المخالفة والعمل علي القيام بالدور الرقابي وضبط المخالفين حتي ينال كل من يخالف القانون جزاءه .

 وقال الرائد محمد بله مكي رئيس شعبة الاستخبارات بقيادة الفرقة (11) مشاه ان من واجبهم كقوات مسلحة وشعبة استخبارات العمل علي تامين الحدود من اي اشكال للتهديد الذي يمس الامن الوطني سواء كان تهريبا او اتجارا للبشر وغيره. واكد جاهزية كافة الاتيام ويقظتها للقيام بالمهام المؤكلة اليها مشيرا الي التعاون الذي تم مع المواطنين مما ساهم في ضبط المواد المعدة للتهريب حاثا في هذا الصدد المواطنين للحفاظ علي حقوقهم والتبليغ عن اي ظاهرة تمثل تخريبا للاقتصاد الوطني والولائي

أخبار ذات صلة