نيالا 18-12-2021 (سونا)- إنطلقت ورشة مكافحة جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب اليوم بقاعة فندق الضمان الاجتماعي بمدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور نظمها الجهاز القومي للرقابة على التأمين بالتعاون مع إتحاد شركات التأمين واستهدف تدريب منسوبي شركات التأمين وتستمر الورشة لمدة ثلاثة أيام.

وأكد ممثل حكومة ولاية جنوب دارفور مبارك إبراهيم محكر أن حكومة الولاية وضعت خطة محكمة بالتنسيق مع كل الجهات ذات الإختصاص لمحاربة الظواهر الوافدة.

وأشار محكر لدى مخاطبته الورشة بفندق الضمان بنيالا اليوم إلى أهمية الورشة لدعم الجوانب الإقتصادية، منوها إلى أهمية الإعلام للتوعية والتبصير، مؤكدا دعم الحكومة لكل الجهود لمحاربة ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ولفتت نائب الأمين العام للجهاز القومي للرقابة على التأمين دكتورة رباح خالد الطيب إلي المجهودات المقدرة والتضافر القوي لتطوير العمل والنهوض به فضلا عن المتابعة والإشراف، مشيرة إلى إنشاء إدارة الإلتزام لمتابعة عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وتابعت قائلة "لابد من العمل لمجابهة التحديات التي قد تعترض المسير لنكون صمام أمان قوي، ونوهت إلى وصول وفد البعثة للتقييم بالسودان في العام ٢٠٢٢ / ٢٠٢٣، لتقييم كل المعلومات الفنية وتقديم الدعم الفني وتقوية الشركات من حيث الخبرات والإستشارات.

 فيما أشار مدير إدارة الإلتزام بالجهاز القومي للرقابة محمود عبدالرسول الخولاني إلى عالمية قضية غسل الأموال وتمويل الإرهاب، داعيا كل الشركات إلى تجنبها، لافتا إلى وجود (١٢) شخص حصلوا على الزمالة الامريكية، وقال حدث قصور في التقييم  في السنة الماضية مع وجود تشريعات في السودان ولكن لايوجد تنفيذ على الواقع.

أخبار ذات صلة