الخرطوم 21-12-2021 (سونا)- التقى محافظ بنك السودان المركزي محمد الفاتح زين العابدين بقاعة مأمون بحيري برئاسة البنك المركزي اليوم الثلاثاء بمديري عموم المصارف العاملة بالبلاد، و ذلك للتفاكر والتشاور حول سياسات البنك المركزي للعام 2022م. 

وناقش اللقاء محتويات مسودة سياسات البنك المركزي للعام 2022م، ومرجعيات السياسات وأهدافها ومحاورها المختلفة.

من جانبه أكد المحافظ أن سياسات البنك المركزي للعام 2022م، تهدف إلى تحقيق الاستقرار النقدي، والمساهمة في الاستقرار المالي، وتعزيز الشمول المالي، مشيراً إلى أن استقرار سعر الصرف جاء نتاجاً لتوحيد سعر الصرف، وتنظيم مزادات النقد الأجنبي التي قام بها البنك المركزي لتوفير النقد الأجنبي للاستيراد.

وفي السياق أوضح السيد المحافظ أن جائحة الكورونا أثرت تأثيراً كبيراً على الأداء المالي والاقتصادي عموماً، كما شهدت الفترة الماضية العديد من النجاحات، شملت وصول السودان إلى نقطة اتخاذ القرار الخاص بالدول الفقيرة المثقلة بالديون، وتم ذلك بفضل تضافر الجهود مع الجهات ذات الصلة، والتي على رأسها الجهاز المصرفي، مؤكداً دخولهم إلى نادي باريس الذي يضم 30 دولة أغلبها أوربية، وأنه تم الاجتماع معهم في مايو 2021م، وفي نفس اليوم تم إعفاء 14 مليار دولار من إجمالي الديون لنادي باريس البالغ 23 مليار.

على صعيد متصل أكد المحافظ أن البنك المركزي تمكن من بناء احتياطات من النقد الأجنبي والذهب، مشيراً إلى أنه ولأول مره منذ فترة طويلة تم التزام وزارة المالية، وأن الحكومة لم تتجاوز سقف الاستدانة المتفق عليه مع البنك المركزي.

ودعا مديري عموم المصارف إلى التهيئة والتجهيز لتطبيق النظام المصرفي المزدوج في العام 2022م، بالإضافة إلى إعادة علاقات المراسلة مع البنوك الخارجية، مشيراً إلى أن العجز في الميزان التجاري انخفض بمعدل 41%.

وفي ختام اللقاء شكر السادةُ مديرو عموم المصارف بنك السودان المركزي على نهجه التشاوري الذي درج عليه مع المصارف.

أخبار ذات صلة