الخرطوم  22-12-2021م (سونا) - نظمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان اليوم بمؤسسة طيبة برس للاعلام ورشة تدريبية للتعريف بالقانون الدولي الانساني لعدد من الصحفيين والإعلاميين.

وقالت مديرة الإعلام باللجنة الدولية للصليب الأحمر السوداني اريكا باتريس توفار ان القانون الدولي الانساني هو مجموعة من القواعد  الرامية للحد من آثار النزاعات المسلحة ، مشيرة الي ان دور اللجنة الدولية للصليب الأحمر هي انها تعمل كوصي على القانون الدولي الانساني ويعتمد عملها الي اتفاقيات جنيف الاربع ١٩٤٩ وبروتكولاتها الاضافيين لعام ١٩٧٧، لافتة الي ان اللجنة تسعى لتعزيز الامتثال  للقانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في اوساط الهيئات  السياسية  وأجهزة القضاء والقوات المسلحة والشرطة وغيرهم من حاملي السلاح والاوساط الاكاديمية  والمجتمع المدني والاعلام لضرورة معرفتة بالقوانين فيما يختص بالقانون الدولي الانساني.

و استعرضت اريكا الفئات التي يحميها القانون الدولي الانساني وهم المقاتلين والأشخاص غير المشاركين في الأعمال الدعائية والذين كفوا عن المشاركة  فيها مثل المدنيين، العاملين الطيبين والدينيين، الجرحى والغرقي والمرضى من صفوف المقاتلين، اسري الحرب والمحتحزين المدنيين، كما يمنح القانون الدولي الانساني حماية اضافية للنساء َالاطفال اقرارا باحتياجاتهم الخاصة.

من حانبهم أمن المشاركين بالورشة والتي عقدت ليوم واحد على اهمية التعريف بالقوانين التي تركز على القضايا الإنسانية وحماية المدنيين أثناء النزاع.

أخبار ذات صلة