الخرطوم 27-12-2021 (سونا)-  قال برهان تية المدير الفني للمنتخب الوطني الأول، في تنوير إعلامي إنه يثق بظهور جيد في نهائيات أمم أفريقيا بالكاميرون 2022 قياساً بالظروف المتاحة، وإن لاعبيه الذين اختارهم أصحاب أعمار صغيرة ويحتاجون الكثير من التجارب لذلك عمدوا إلى التدرج في المباريات التحضيرية قبل نهائيات الأمم إذ اختاروا مواجهة إثيوبيا وزيمبابوي ومن ثم سيراليون. 

وأضاف تية إنهم ينافسون منتخبات بلغت من النضج ما يجعلها صاحبة أكثر من فريق جاهز لخوض النهائيات وهم قد بدأوا من محطة أشبه بالصفر لتجهيز منتخب مستقبل للسودان ، مؤكداً إنهم لا يتهربون من المسؤولية ويتحملون ويملكون القدرة على المواجهة وكسب التحدي ، هذا مع معرفته بأن منافسيه منتخبات كبيرة لها من الخبرات ما يوجب الحذر منها.

وأوضح أن العمل على بناء منتخبات قوية تشرف السودان يحتاج إلى وقت يتضمن الاستقرار الفني والاستقرار في تشكيل كلية المنتخب وإقامة التجمعات من وقت لآخر وخوض المباريات الإعدادية في أيام الفيفا وخلافها ، وقلل من توقف الدوري ، مشيراً أن اللعب التنافسي القاري يختلف جملة وتفصيلا عن اللعب المحلي ، وأبان برهان أن الاستعانة بلاعبين من الدوريات الخارجية ملف كبير يحتاج إلى رؤية واضحة ومستقبلية ومنهجية وعلمية ولديهم هذه الرؤية التي سيدفعوا بها إلى مجلس إدارة الاتحاد لتطبيقها خلال السنوات القادمة.

واعتبر برهان تية أن تواجد ياسين حامد ومحمد أمين في الوقت الحالي بكلية المنتخب بداية جيدة لتجربة اللاعبين القادمين من الخارج.

وقال إن الكلية التي تم إعلانها هي للمعسكر وليست للبطولة موضحاً أنه سيتم تقليص عدد اللاعبين يوم 5 يناير المقبل في ياوندي إلى 28 لاعباً.

وتمنى التوفيق في المشوار القادم للمنتخب الوطني الأول.

أخبار ذات صلة