الخرطوم 28-12-2021(سونا) أكد وزير الثروة الحيوانية الأستاذ حافظ إبراهيم عبد النبي أهمية التنسيق وتنظيم العمل المشترك مع الامانة العامة للمجلس القومي للادوية والسموم.

جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه أمين الأمانة العامة للمجلس القومي للأدوية والسموم د.مناهل عبد الحليم عمر، بحضور د. الأمير جعفر سعد وكيل الوزارة .

 وإستعرض اللقاء آلية العمل المشترك بين الوزارة والمجلس، في كيفية تنظيم وتسجيل الأدوية البيطرية والاجراءات التنسيقية المتبعة للرقابة علي الادوية البيطرية، وجودتها من خلال اللجان التي حددتها الامانة العامة للأدوية والسموم. 

أكد  الوزير علي ضرورة إيجاد رؤى جديدة مشتركة، تسهم في وضع حلول كافية لمتطلبات قطاع الثروة الحيوانية من الأدوية والمعدات البيطرية، للإيفاء بالاشتراطات الصحية البيطرية علي مستوى المحلي والدولي، مشددا علي أهمية الرقابة الدوائية للحفاظ علي القطيع القومي.

من جانبه شدد د.الامير جعفر سعد وكيل الوزارة علي ضرورة الالتزام والحرص في تداول اللقاحات والادوية البيطرية ومدى الخطورة التي يمكن أن تسببها من أثار جانبية تضر بصحة الحيوان، وقال إن اعداد الثروة الحيوانية تعد الأكثر من حيث الاحتياجات والمتطلبات الخاصة بالمعدات البيطرية وكواشف المناعة واللقاحات.

وقالت د.مناهل عبد الحليم عمر الأمين العام للمجلس القومي للادوية والسموم، إن هنالك تحديات واجهت المجلس منذ الاعوام السابقة في التسجيل وتحديد الانواع المستوردة للادوية مقابل إحتياجات السوق،  واضاف ان دور المجلس يتمثل في أحكام الرقابة ومسح الاسواق، لمعرفة الفجوة الدوائية والادوية التي لا تستوفي المواصفات والمقاييس الفنية، وأشارت الي مهام واختصاصات المجلس في إدارة تنظيم الادوية البشرية والبيطرية مؤكدة علي  ضرورة التنسيق والتعاون المشترك بين الجهات ذات الصلة في احكام الضوابط علي الادوية البيطرية في السودان.

 

أخبار ذات صلة