الدمازين 29-12-2021(سونا) - نظمت منظمه الطفولة العالمية بالتعاون مع وزارة الرعاية الاجتماعية والمجلس الأعلى للشباب والرياضة بإقليم النيل الأزرق اليوم  بقاعه المجلس التشريعي، منتدى الهياكل المجتمعية لتبادل الخبرات حول القضايا المشتركة في مشروع دعم المجتمعات بتمويل من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

ولدى مخاطبتها فاتحه المنتدى أكدت الأستاذة اشراقه احمد خميس وزيرة التربية والتعليم  أن هذا المشروع  سيخدم قضايا الطفولة والشرائح الضعيفة وبناء قدرات الشباب لقيادة التنمية وإعمار ما دمرته الحرب بالإقليم.

وأوضحت أن أبرز التحديات التي تواجه وزارتها الفاقد التربوي والأطفال المشردين وأبناء النازحين واللاجئين الذين في سن التمدرس،  معربة عن أملها  فى تهيئة الظروف الملائمة لإدماجهم في العملية التعليمية بالإضافة إلى تعليم البنات وأبناء الرحل، مشيرة إلى أن هذه المشروعات ستكون فى مقدمة  أولويات وزارتها في فاتحه العام الجديد، وجددت  تأكيدها بأن التعليم يعد أساس التنمية وترقيه المجتمعات٠ 

الأستاذ عمر الشيمى المدير العام لوزارة الرعاية الاجتماعية الوزير المكلف ثمن الدور الكبير الذي تضطلع  به المنظمات الإنسانية، وأشاد بالشراكة الذكية الممتازة  بين منظمة الطفولة العالمية والوزارة  خدمة للمجتمع، ودعا جميع المنظمات الإنسانية لتعزيز الشراكات الإستراتيجية وتكامل الأدوار والجهود وفق الخطط والبرامج وأولويات وزارته ومفوضية العون الإنسانيّ  لتقديم أميز الخدمات  في المجال الإنسانيّ والتنموىّ وطالب بالإهتمام بقضايا الطفولة وبناء السلام  المجتمعىّ والتنمية المستدامة٠

 وثمن  الأستاذ داؤد إدريس داؤد الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة بالإقليم بالشراكة الذكية القائمه بين المجلس ومنظمة رعاية الطفولة العالميه وفق رؤية متكاملة في خدمة قضايا الشباب والرياضة والطفولة وبناء السلام،  مبيناً أن المجلس الأعلى للشباب والرياضة  بالتعاون مع منظمة رعاية الطفولة العالمية  نظم عدد من البرامج متمثلة في تأهيل عدد ثمانيه مراكز شبابيه متعددة الأغراض،  وتدريب عدد خمسين شاب وشابة في مجال الإدارة والإداره الماليه والتشبيك وبناء السلام والمحافظة على التعايش السلمي بين المجتمعات.

الأستاذ احمد كاكوم مدير منظمة رعاية الطفولة العالمية بالإنابة بإقليم النيل الأزرق  ثمن التعاون والتنسيق بين المنظمة والأجهزه الحكومية والمجتمعات المحلية التي ساعدت على تنفيذ مشروعات منظمة رعاية الطفولة العالمية كما هو مخطط له. وأوضح أن هذا المنتدى يشارك فيه عدد ١٠٠ ناشط من فئات  الشباب والشابات من جهات ذات صله حكومية ولجان مقاومة  ولجان الخدمات والتغيير والمراكز الشبابية وشبكات حماية الأطفال  وسيستمر المنتدى لمدة يومين وفق أهداف المنظمة في حماية الطفولة والمتضررين والمعاقين والشرائح الضعيفة، وناشد كاكوم كل الشركاء والمجتمات وأصحاب الضمير الإنسانيّ بالعمل على مناصرة قضايا الطفولة والمعاقين بحوكمة قضايا الأطفال وتفعيل القوانين وتكثيف التوعية من أجل الطفولة والإنسانية.

أخبار ذات صلة