الفاشر 30-12-2021 (سونا)- أعلن مدير الإدارة العامة للأنعام بالأمانة العامة لديوان الزكاة محمد إبراهيم عزت أن العام 2022م سيكون عامآ للأنعام بجميع ولايات البلاد مشيرآ إلى وجود تدني في جباية الأنعام بكل الولايات مقارنة بالأوعية الزكوية الأخرى رغم الأعداد المهولة في الثروة الحيوانية. وعزا عزّت ذلك بحسب جولاته الميدانية السابقة للولايات لاسباب تمثلت في عدم إستقرار الأوضاع الأمنية ببعض الولايات بسبب الحرب وصعوبة جباية زكاة الأنعام بالإضافة لوجود بعض المشكلات الإدارية وعدم توفر وسائل الحركة فضلآ عن شكاوى  المكلفين والإدارات الأهلية بأن اموالهم التي يدفعونها لا تعود كخدمات بمناطق الأنعام.

وقال أن الزكاة أعدت خطة متكاملة في سبيل الوصول للوعاء الكامل للأنعام في السودان وذلك بتنفيذ برنامج إسناد لمناطق الأنعام والذي يستهدف تقديم خدمات المياه للرعاة لمنع وقوع الإحتكاكات بين الرعاة والمزارعين بجانب توفير خدمات الصحة والتعليم. ورهن عزت تنفيذ برنامج الإسناد بمدي نسبة تحصيل الجباية بمناطق الأنعام بالولايات.

وإعتبر عزت لدي ترؤوسه الإجتماع المشترك الذي ضم كل من أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد جبارة وقيادات الإدارات الأهلية بمحلية الواحة بحضور مديري الإدارات التخطيطية برئاسة الديوان ومدير مكتب زكاة محلية الواحة الحبيب عبد العزيز أحمد عبد الباقي والذي إنعقد اليوم بمقر أمانة ديوان الزكاة بالفاشر الإدارات الأهلية الركيزة الأساسية لإنجاح جباية الأنعام بمختلف الولايات بصفة عامة ودارفور علي وجه الخصوص.

وجدد عزت حرص الأمانة العامة لديوان الزكاة علي توفير المعينات من أجل إحداث قفزة كبيرة في مجال جباية الأنعام بجميع ولايات البلاد لاسيما شمال دارفور.ووجه بضرورة رفع كشوفات بأسماء الدعاة الظاعنين للمركز في سبيل توظيفهم. من جهته أكد أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد حامد جبارة إلتزام الديوان بتعيين كتبة تحصيل موسميين وتوفير ثلاث سيارات لمكتب زكاة محلية الواحة علاوة علي تسيير قوافل دعوية أثناء فترة الجباية لتبصير المواطنين بأهمية الزكاة في المجتمع وشدد علي ضرورة تحصيل زكاة الأنعام عينآ.

وكشف جبارة أن الديوان بصدد إعداد خطة لتنفيذ مشروعات إستراتيجية لإسناد مناطق الأنعام في مجالات المياه والتعليم والصحة مستعرضآ الجهود المبذولة من الديوان لجلب وحدة حفر بكامل ملحقاتها لحفر الآبار الإرتوازية والدوانكي بمناطق الأنعام لمنع حدوث الإحتكاكات بين المزارعين والرعاة وتحقيق الإستقرار. فيما إعتبر مدير مكتب زكاة محلية الواحة الحبيب عبد العزيز أحمد الباقي محلية الواحة من أغني المحليات بالثروة الحيوانية .وقال أن وعاء الأنعام المصدر الرئيسي الذي يعتمد عليه في الجباية .

وكشف أن إجمالي التحصيل للعام 2020م قد بلغ (10) مليون و(95) ألف جنيه وبنسبة 114% من المخطط والبالغ قدره (8) مليون و(820) ألف جنيه بينما بلغ إجمالي الجباية للعام 2021م مبلغ (12) مليون و(550) ألف جنيه من الربط المقدر لنفس الفترة والبالغ (25) مليون و(350) ألف جنيه. مشيرآ إلي دعم أمانة ديوان الزكاة للمحلية بمبلغ (6) مليون جنيه.

وأضاف أن إجمالي الصرف علي المصارف الشرعية قد بلغ ميلغ (14) مليون و(538) ألف و(140) جنيه. وإستعرض المشكلات التي تواجه مكتبه والمتمثلة في نقص العاملين وعدم توفر وسائل للحركة. في ذات السياق أكدت قيادات الإدارة الأهلية لمحلية الواحة برئاسة الشيخ حماد عبد الله جبريل رئيس المكتب التنفيذي للإدارة الأهلية وقوفهم ومساندتهم للزكاة بالمشاركة في التحصيل بجميع قطاعاتهم يهدف تفعيل جباية الأنعام بالمحلية التي قالوا إنها تعتبر من أغني محليات شمال دارفور بالثروة الحيوانية.

وطالبوا بضرورة توظيف أبناء المحلية بمختلف المناطق حتي يتسني لهم الوصول للمكلفين لتحصيل زكاة الأنعام إلي جانب تفعيل العمل الدعوي وذلك بتسيير قوافل دعوية بالتزامن مع فترة الجباية لتبصير المكلفين بأهمية إخراج زكاة أموالهم.وطالبوا بضرورة تكوين آلية قوية وبنمط حديث لتحصيل الجباية مع توحيد زمن الحول.كما طالبوا بتقديم الخدمات الأساسية بمناطق الرحل.

أخبار ذات صلة