الخرطوم 30-12-2021 (سونا)- لاحق الفشل العديد من المعسكرات الخاصة بالمنتخبات الافريقية في المملكة العربية السعودية، والإمارات، وقطر، و رواندا. هذا وقد تم التأكيد على فشل البرامج الموضوعة للمباريات الخاصة بهذه المنتخبات الكبيرة لأسباب متفاوتة، وكان المنتخب السوداني قد تلقى العديد من العروض الخاصة بمواجهة بعض تلك المنتخبات في الدول المذكورة.

وعقب فشل المعسكرات الخاصة بها، تلقى الاتحاد السوداني لكرة القدم SFA، عدد من الطلبات الخاصة باقامة مباريات تحضيرية خلال معسكر المنتخب الحالي في العاصمة الكاميرونية (ياوندي)، وبينها طلبات ارفقت تحت الوضع (عاجل) للحاق والتنفيذ بالطائرة الخاصة حال الموافقة على مواجهة صقور الجديان في ياوندي، علما أن المنتخب الذي تم انفاذ برنامجه الموضوع بالكامل كما هو حتى الان من خلال متابعة للمنتخبات الافريقية، هو المنتخب الاثيوبي بجانب المنتخب السوداني، وسيتواجه المنتخبين  اليوم على ملعب لومني سبورت في ياوندي، بأولى المباريات الاعدادية قبل نهائيات أمم افريقيا بالكاميرون 2022م، وسيلتقي صقور الجديان بمنتخب زيمبابوي في ثاني مبارياتهم الإعدادية، و هناك مباراة ثالثة مقترحة مع منتخب سيراليون يوم 5 يناير 2022م، لم يكتمل الاتفاق بشكله النهائي في اقامتها حتى الآن. الأستاذ معتز محمد لطيف نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم - رئيس اللجنة القانونية وشئون الأعضاء - قال إن كل الطلبات التي وردت الاتحاد السوداني بشأن المباراة الإعدادية الثالثة للمنتخب تم إحالتها إلى الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الخبير برهان تية وطاقمه المعاون، والكابتن محمد عبدالله مازدا المستشار الفني للمنتخب من أجل التقرير بشأنها، في قبول اي من الطلبات أو رفضها جميعا بحسب تقديراتهم.

وذكر لطيف ان خيار (معسكر ياوندي) تأكد انه كان صحيحا، وقد جاء بعد تمحيص ومفاضلة وإنتقاء من بين خيارات كثيرة، كان بعضها مغريا من الجانبين الفني والمالي، لكن الواقعية التي احتكم إليها الجهاز الفني اختارت الكاميرون لتفادي اي عقبات في ظل الأوضاع المحيطة، اقتصاديا وصحيا وسياسيا، بما يجنب اي صعوبات، ويدعم التسهيلات التي تجعل المنتخب قريبا من مقر مجموعته ليعيش ذات الاجواء ويتأقلم عليها من جهة، و يتفادي أي معيقات تحول دون تواجده في الزمن المحدد بالكاميرون من جهة أخرى، مع وجود خيارات جيدة لإقامة المباريات التحضيرية (اثيوبيا وزيمبابوي) .

وقال معتز لطيف انهم يتابعون سير تحضيرات المنتخب وثقتهم كبيرة في تحقيق نتائج طيبة، و أبان أن كل طلبات الجهاز الفني تم إنفاذها، ولن يتأخر الاتحاد عن تسهيل أي مهمة تعترض طريق المنتخب الأول في مشاركته بالمحفل الأفريقي الكبير، وأضاف نائب رئيس الاتحاد، انهم على تواصل دائم مع رئيس البعثة الأستاذ عبدالرحيم عثمان - عضو مجلس إدارة الاتحاد - والذي ظل يطمئن على مضي الإعداد بشكل طيب. وفي ختام حديثه تمنى معتز محمد لطيف التوفيق للمنتخب في المهمة الكبيرة التي تنتظره بمدينة قاروا ضمن المجموعة الرابعة بالنهائيات الافريقية خلال يناير المقبل.

أخبار ذات صلة