الفولة 30-12-2021 (سونا)- أكد الاستاذ خالد محمد احمد جيلي الأمين العام لحكومة الولاية والي غرب كردفان المكلف على بذل الجهود لتحقيق الأمن والإستقرار ورتق النسيج الاجتماعي بين كافة المكونات الاجتماعية بالولاية . وخاطب الأمين العام لحكومة الولاية تدشين قافلة الدعم والمؤازرة للمتضررين من الصراعات القبلية بمحلية النهود والتي أعدتها اللجنة العليا لدعم متضرري الصراعات القبلية بالتنسيق مع وزارتي التربية والتوجيه ووزارة المالية والقوى العاملة بالولاية.

وقال أن غرب كردفان ذات امكانيات كبيرة وموارد متعددة إلا ان الصراعات القبلية اقعدتها كثيراً عن ركب الولايات مجدداً التأكيد علي تأسيس قاعدة أمنية قوية تجعل البيئة مهيئة للمشروعات التنموية والخدمية من خلال العمل على إعادة اللحمة بين كافة المكونات الاجتماعية وإشاعة روح السلام وقبول الاخر ومحاربة المتفلتين والظواهر السالبة. واعلن عن وقوف حكومة الولاية بجانب المتضررين وتقديم كافة المعينات لهم حتى يتمكنوا من العودة الى ديارهم وممارسة حياتهم الطبيعية مشيداً بكافة الجهات التي اسهمت في دعم القافلة. وقال رئيس اللجنة العليا لدعم المتضررين من الصراع القبلي رئيس القافلة الاستاذ ابراهيم عبدالجليل ان القافلة تستهدف مائة وخمسة وسبعون أسرة في ثلاثة قرى متضررة بالصراع القبلي بمحلية النهود.

وأشار عبدالجليل أن القافلة تشتمل على سلة غذائية تحتوي على عدد من المواد الغذائية وتعتبر مشاركة رسمية من حكومة الولاية للمتضررين بالصراعات مشيداً بكافة الجهات التي ساهمت مع اللجنة العليا في إنجاز مهامها. 

أخبار ذات صلة