الفاشر 30-12-2021 (سونا)- أصدرت لجنة أمن ولاية شمال دارفور في  اجتماعها الطارئ الذي انعقد مساء اليوم بمقر قيادة الفرقة السادسة برئاسة الوالي نمر محمد عبدالرحمن رئيس اللجنة، أصدرت قراراً قضى بتفويض القوات العسكرية للتعامل بحسم مع كافة المتفلتين والخارجين عن القانون إنفاذاً لقانون الطوارئ (2 ــــ 3) الصادر من رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان.

وقال نمر في تصريحات صحفية عقب الإجتماع  أن لجنة أمن الولاية قررت في إجتماعها الطارئ الاستعانة بكافة القوات التي تراها مناسبة لإنفاذ بسط الأمن والقانون.

ووصف الوالي الذي عاد عصر اليوم من رحلة عمل الي العاصمة  الخرطوم التي استغرقت عدة ايام، وصف ما شهدته مدينة الفاشر من فوضى وتفلتات أمنية خلال الأيام الماضية بأنها سلوك غريب ومرفوض ولا يشبه قيّم مواطنيّ الولاية مشددا بأن السلطات ستتعامل مع كل من يسعى لخلق  الفوضي وزعزعة الأمن  باعتباره ”نهب“ وسيتم تطبيق قانون الطوارئ عليه.

ودعا نمر المواطنين الى الالتزام بحظر التجوال الليلي وعدم تعريض انفسهم للخطر والإبتعاد عن الأماكن التي تتمركز فيها القوات النظامية. إلى ذلك فقد تلي مدير الشرطة مقرر لجنة أمن الولاية اللواء شرطة عبد الكريم حمدو محمد خير القرار الجديد للجنة وهو على النحو التالي : "تم تفويض القوات النظامية تفويضا تاما بإستخدام القوة الكاملة بموجب قانوني الطواريء (٣،٢) الذي صدر من رئيس مجلس السيادة ، والتعامل بحسم مع كل من يتعرض للمواقع الإستراتيجية ويخل بامن وسلامة المواطنين ولو لزم الأمر إستخدام الذخيرة الحية" . وكان  والي شمال دارفور الجنرال ”نمر محمد عبدالرحمن“ قد قام فور عودته الي  الفاشر وبرفقته عددا من المسؤولين بتفقد مخازن برنامج الغذاء العالمي شرق المدينة والتي طالها عمليات النهب والخراب قبل ان يتوجه الى مقر قيادة الجيش لعقد الاجتماع الطارئ للجنة  أمن الولاية . يشار إلى أن لجنة ولاية شمال دارفور أصدرت قرارا امس قضى بفرض حظر التجوال ليلا يبدأ من السادسة مساء الى الخامسة صباحا.

أخبار ذات صلة