مدني 2-1- 2022 (سونا) -  أكد باشمهندس سيد سليمان مدير عمليات الري بمشروع الرهد الزراعي /لسونا/ ان منظومة الري بمشروع الرهد الزراعي تتكون  من بنيات ضخمة تتطلب تأهيل وصيانة متواصلة ودورية وجهد كبير وتكاليف عالية حتى تحافظ على مستوى أداء يحقق الهدف الإقتصادي  والإجتماعي والبيئي للمواطن والوطن والمنطقة . 

جاء ذلك عقب زيارة وفد من اقسام الري المختلفة لمحطة طلمبات مينا بشرق سنجة.  وقال سيد أن مشروع الرهد الزراعي يروى من مصدرين أساسيين طلمبات مينا على النيل الازرق شرق مدينة سنجة - ونهر الرهد الموسمي وبانتهاء فصل الخريف يتحول ري مشروع الرهد الزراعي لطلمبات مينا بالنيل الازرق عبر الترعة الموصلة بطول 80كيلو متر عبر سايفون الدندر  لتصب في (بحيرة براج ابو رخم) بنهر الرهد ومن ثم للترعة الرئيسية  لتكملة العروة الصيفية والتأسيس للعروة الشتوية.     

وأبان سيد أنه يوجد ١١ طلمبة بمينا والآن تعمل منها 4 طلمبات بصفة دائمة تروي مشروع الرهد الزراعي وأنه تم إحلال كامل لطلمبتين في ٢٠١٩م-٢٠٢٠م حيث تبلغ الطاقة التشغيلية للطلمبات 300 ألف فدان .

وعزا تقلص المساحات المزروعة إلى 120ألف فدان لعدم الصيانة الدورية للطلمبات مشيرا إلى أن مشروع الرهد الزراعي يعتمد اعتمادا كليا على طلمبات مينا بجانب أنها مصدر شرب أيضا للانسان والحيوان لعدم وجود مياه جوفية بالمشروع وبذلك تعمل الطلمبات علي مدار العام ماعدا 3 أشهر  في فصل الخريف .

 

أخبار ذات صلة