الخرطوم 2-1-2022 (سونا)- شكر د. عبدالله حمدوك رئيس الوزراء الأصدقاء من كل دول العالم وكل الشعوب المحبة للحرية والسلام والعدالة التي آمنت  بثورة ديسمبر الملهمة في دعم تطلعات الشعب السوداني وحقه في الحرية والعيش الكريم.  وقال حمدوك في خطابه مساء اليوم للامة السودانية "إن الشعب السوداني لن ينسى هذه الوقفة التي نأمل أن تستمر ويتواصل الدعم السخي في كافة المجالات". وأضاف "ليكن ذلك الدعم تبادلاً للمصالح، مشيرا إلى أن السودان لا تنقصه الموارد في باطن أرضه وظاهرها، وإنسان السودان أعفُّ وأكرم من أن يعيش على الهبات والمعونات". ودعا حمدوك المستثمرين للاستثمار في مختلف المجالات وبناء شراكات تنموية واستثمارية، تعود بالنفع على الجميع.

أخبار ذات صلة