الدمازين 4/ 1/ 2022 - (سونا)  أكد الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم  أن العام الحالي ٢٠٢٢ سيكون عاما لتنفيذ الترتيبات لأمنية وإنزالها على أرض الواقع. جاء ذلك لدى مخاطبته أمس ،بمركز مالك ،منسوبي الجيش الشعبي الذين سيتم إدماجهم في القوات المسلحة بقيادة الفرقة الرابعة مشاة، في إطار إنفاذ برنامج الترتيبات الأمنية.

وأكد بادي أن الجهد مصوب لإستكمال الترتيبات الأمنية وإنفاذ إتفاقية جوبا لسلام السودان بمحاورها المختلفة الى جانب العمل على توفير معينات عودة  اللاجئين من دولتي إثيوبيا وجنوب السودان. ووجه القوات التي سيتم إدماجها بضرورة الإنضباط والإلتزام بالتوجيهات بموقعهم الجديدة، وأشاد بتضحيات منسوبي الجيش الشعبي خلال مراحل النضال المختلفة، وثمن مواقف القيادة العليا بالبلاد و إهتمامها بقضايا التنمية والإستقرار التي تهم مواطني النيل الأزرق، ودعا الى ضرورة العمل على دعم الوحدة والتماسك والتعاون من أجل بناء السودان. وتناول الجهود الرامية لتشجيع الآخرين للعودة لحضن الوطن.

أخبار ذات صلة