الدمازين في 4-1-2022( سونا) خاطبت الاستاذة اشراقة احمد خميس وزير التربية والتعليم ممثل حاكم اقليم النيل الأزرق اليوم الثلاثاء بقاعة المجلس التشريعي انطلاقة الورشة التعريفية للمفوضية القومية لحقوق الإنسان بمشاركة الاستاذ ميرغني مكي ميرغني الامين العام لحكومة الاقليم والاستاذ الصادق حسن سعد مفوض العون الانساني بالاقليم  والوفد الاتحادي للمفوضية برئاسة الدكتور رفعت ميرغني امين رئيس المفوضية القومية لحقوق الانسان وعدد من اعضاء الجهاز التنفيذي والاجهزة العدلية والقانونية ومنظمات المجتمع المدني بجانب التنظيمات الشبابية والنسوية. وتهدف الورشة الى التعريف بعدة موضوعات تتمثل في  حقوق الانسان،الاختصاصات ، السلطات وآليات العمل.

ولدي مخاطبتها الورشة قالت الاستاذة اشراقة احمد خميس إننا نأمل ان يكون العام 2022 عاما للاستقرار والتوافق والاتفاق وقبول الآخر من اجل تحقيق الاستقرار ووضع لبنة لبناء الامة السودانية. وأوضحت بان الورشة التعريفية بحقوق الانسان هي احدي الآليات التي اقرتها الوثيقة الدستورية واتفاقية سلام جوبا والجهود مستمرة لاستكمال بقية الهياكل. واضافت ان السودان يتطلع لوضع افضل لحقوق الانسان خاصة وان الحروبات والنزاعات القت بظلالها علي واقع الحياة نتيجة للانتهاكات مشيرة الي احداث النيل الازرق في 2011 والتى شهدت  اغتصاابات وانتهاكات وخلفت ضحايا كثر وللاسف لم يتم التحقيق فيها حتي الان رغم توفر المعلومات والبينات والشهود. وطالبت اشراقة بضرورة تسريع اعمال المفوضية القومية لحقوق الانسان لبدء العمل بالتحري والبحث والتقصي وصولا للعدالة و تقديم النموذج السوداني في هذا الشأن.كما ناشدت بأهمية تكثيف الجهد الاعلامي للتنوير بحقوق الانسان. وقال الاستاذ الصادق حسن سعد مفوض العون الانساني بالاقليم إن حقوق الانسان ترتبط بالحق في الحياة وتتطلب إحداث حراك مجتمعي واسع مؤكدا ان اتفاقية سلام جوبا افردت حيزا مقدرا لحقوق الانسان والعدالة الانتقالية وشدد علي عملية التدريب ورفع الوعي وسط المجتمعات.

و أبان الدكتور رفعت ميرغني امين رئيس المفوضية القومية لحقوق الانسان أن الورشة التعريفية تمهيد لافتتاح مكتب حقوق الانسان بالدمازين بجانب تدريب المجتمعات ومؤسسات المجتمع المدني للاحاطة بماهية حقوق الانسان موضحاً ان المفوضية مؤسسة مستقلة عن السلطة التنفيذية وتقوم علي مبادئ وقانون متوقعاً ان تحدث الورشة تفاعلا كبيرا وسط المشاركين.

أخبار ذات صلة