الخرطوم 4-1-2021 (سونا)- انطلقت اليوم الرابع من يناير بولاية الخرطوم التظاهرة الثانيه منذ بدايه العام ٢٠٢٢ والتي دعت لها تنسيقية لجان المقاومة بامدرمان وتضامنت معها تنسيقيات اللجان الأخرى في العاصمه وتجمع المهنيين الذي دعا انصاره للمشاركه فيها للوصول إلى مقر القصر الجمهوري، وتاتي هذه التظاهرة في إطار متواصل للمطالبة بالحكم المدني . وتُعد هذه التظاهرة أولى التظاهرات بعد استقاله رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك عقب القائه خطابا في الثاني من يناير 2022م للامة السودانية اعلن فيه استقالته من منصبه، مشيرا الى ان من الأسباب الرئيسيه التي دعته الي ذلك عدم تمكنه من الوصول مع القوى السياسيه لاتفاق يرسخ لنظام حكم مدني يضم كافه تلك القوى. من جانبها اعلنت لجنه الأمن والدفاع مساء امس إغلاق الجسور بولايه الخرطوم ما عدا جسرى الحلفايا وسوبا، وتلاحظ  بأن البلاد لم تشهد انقطاعا للاتصالات او خدمات الانترنت اليوم كما كان يحدث في التظاهرات السابقه .

أخبار ذات صلة