الجنينة-5-1-2022م ( سونا )  اكد والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله ابكر عزم حكومته في إنفاذ بنود إتفاق سلام جوبا خاصة فيما يتعلق بملف عودة النازحين واللاجئين إلى قراهم ، وتوفير الخدمات الضرورية لهم ، جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم الحشد الجماهيري للنازحين العائدين إلى معسكر كريندق ، وذلك بمشاركة واسعة من قيادات الأجهزة التنفيذية والقانونية والأمنية ومفوض العون الانساني والإدارة الأهلية، وقادة الجبهة الثورية والتحالف السوداني والمنظمات التطوعية .

وتعهد الوالي باﻹيفاء بمتطلبات العائدين خاصة في مجال تعزيز الأمن والإستقرار وتوفير الحياة الكريمة للمرأة لتقوم بدورها في تربية الأجيال والمساهمة في الإنتاج .

ودعا الحكومة الإتحادية  بضرورة انفاذ  بند الترتيبات الأمنية دعمًا لتحقيق الأمن والإستقرار.

ومن جهته أكد ممثل اللجنة العليا لتوفيق أوضاع النازحين بالولاية مولانا سليمان إبراهيم حماد عن توزيع نحو 400 خيمه وسلة غذائية ، كاشفا عن خطة لتوزيع اكثر من 10 آلاف مواد غذائية ، مثمنًا الدور الكبير لوزارة البنى التحتية لحفر آبار جديدة لمياه الشرب ، فضلا عن صيانة الآبار والمضخات المتعطلة .

وأشاد حماد بجهود رئيس مجلس السيادة ونائبه بجانب جهود حكومة الولاية لدعمهم وإهتمامهم بقضايا النازحين .

فيما طالب ممثل النازحين  بمعسكر كريندق (قصر السلطان ) الشيخ أحمد سليمان أحمد قذافي طالب بمراكز شرطية إضافية ودعم مشروعات المرأة  والشرائح الضعيفة وذوي الإحتياجات الخاصة في مجال التمويل الأصغر وإنشاء أندية المشاهدة للشباب، إضافة إلى فتح مراكز للتدريب المهني ودعم صناديق لتشجييع الزواج للشباب ، كما أشاد بجهود مشروع المياه وإصحاح البيئة ومنظمتي المسار الخيرية والمرأة  في صيانة المضحات، بجانب منظمة المجلس النرويجي في إنارة المعسكر بالطاقة الشمسية ،  ومنظمة دره الخيرية بحفر نحو 300 مرحاض، علاوة على صيانة الوحدة الصحية بواسطة التأمين الصحي

أخبار ذات صلة