الدمازين 6-1-2022 (سـونا)-  رأست الأستاذة اشراقة أحمد خميس وزير التربية والتعليم باقليم النيل الأزرق بمكتبها اليوم الاجتماع الموسع لمديري المرحلة الثانوية باقليم النيل الأزرق. وبحث الاجتماع  التحديات والمعوقات التي تواجه العملية التعليمية والسبل الكفيلة لتحسين  البيئة المدرسية.

واكدت إشراقة على سعي وزارتها لترقية البيئة التعليمية بالإقليم مشيدة بالجهود المقدرة للمعلمين في استقرار التعليم رغم شح المعينات وناشدت إشراقة المجتمعات كافة  بالاهتمام بالتعليم الفني وترغيب الطلاب فيه مبينة أن التعليم الفني لايقل أهمية عن التعليم الاكاديمي لافتة إلى أن الدول الصناعية الكبرى تطورت بفضل الاهتمام  بالتعليم الفني.

وتطرق مديرو المرحلة الثانوية خلال الاجتماع للتحديات والمشاكل التي تواجه المرحلة الثانوية والمتمثلة في نقص المعلمين والكتاب المدرسي إضافة للتدني الكبير في مادة اللغة الانجليزية والعلوم وتردي البيئة المدرسية وعدم التوازن في توزيع المعلمين إضافة لمشكلة تسرب الطلاب من المدارس وامنوا على ضرورة تكثيف برامج  التدريب.

أخبار ذات صلة