كسلا 9-1-2022 (ســونا)- بحث الأستاذ عادل عثمان علوب ممثل والي كسلا المكلف خلال الاجتماع المشترك الذي ضم معتمدية اللاجئين ولجنة المعلمين لمدارس اللاجئين بحث السبل الكفيلة والتبعات المتعلقة بايلولة وانتقال مسؤولية تعليم اللاجئين من معتمدية اللاجئين  إلى وزارة التربية والتوجيه بالولاية إلى جانب  المشكلات التي تواجه عملية الانتقال التي تمت بين الوزارة والمعتمدية دون وجود اتفاقية ثلاثية بين الوزارة ومعتمدية اللاجئين ومفوضية اللاجئين الأمر الذي افرز سلبيات عديدة تمثلت في حرمان الولاية من تلقي الدعم من المنظمات الدولية عبر التعليم بالإضافة إلى تدني مستوى الخدمة المقدمة للتلاميذ والطلاب بالمدارس الثانوية والأساس البالغة 21 مدرسة تضم أكثر من 13 ألف تلميذ وطالب و 402 من المعلمين والعاملين بمدارس اللاجئين في تسعة معسكرات للجوء بالولاية هذا إلى جانب النقص في معينات التعليم ومرتبات معلمي مدارس اللاجئين.

 وامن اللقاء على أهمية البحث في معالجة الاشكالية عبر توقيع اتفاق ثلاثي يضمن لوزارة التربية والتوجيه تقديم دعم كبير خاصة في المناطق المستضيفة للاجئين وحول المعسكرات وتوفير مرتبات مجزية للمعلمين لتسيرالعملية التعليمية في مسارها الصحيح.

أخبار ذات صلة