الفاشر 10-1-2022 (سونا)- دشن أمين ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور حامد أحمد حامد جبارة اليوم بمنطقة أرقد مراريت التابعة لمحلية كليمندو، إعادة تأهيل وصيانة حفير (أم كريعة)، وذلك إيذانا بانطلاقة ضربة البداية لبرنامج إسناد الأنعام والذي تنفذه أمانة ديوان الزكاة بالشراكة مع مجلس تنمية وتطوير الرحل والذي يستهدف حفر وصيانة وإعادة تأهيل وصيانة (17) حفيرا و(5) آبار ارتوازية بمناطق الأنعام بتكلفة (100) مليون جنيه.

وأعلن أمين ديوان الزكاة بالولاية انطلاق برنامج إسناد الأنعام في محور المياه بجميع مناطق الأنعام بالولاية. 

وأشار لدى مخاطبته حفل التدشين بحضور الإدارات الأهلية وقيادات المحلية إلى أن البرنامج يستهدف توفير مياه الشرب للإنسان والحيوان بمناطق الأنعام بمحليات كليمندو ومليط والطينة وكرنوي وأمبرو والواحة لتفادي حدوث الاحتكاكات بين المزارعين والرعاة، فضلا عن التدخل في مجالات الصحة والتعليم والمشروعات. 

وقال إن منطقة أرقد مراريت تكتظ بكثافة سكانية وأعداد مهولة من الثروة الحيوانية إلا أنها تعاني من مشكلة العطش نظرا لأن الدراسات الجيوفيزيائية قد أثبت عدم وجود مياه جوفية بها مما يستوجب ضرورة حفر حفائر عميقة في سبيل توفير مياه الشرب، مما حدا بالديوان للتدخل لإنهاء معاناة مواطني المنطقة والقرى الأخرى المجاورة والتي يفوق عددها الـ(13) قرية.

ووعد مواطني محلية كليمندو بالتدخل لإعادة تأهيل سد عرديبة.

 فيما أوضح منسق مجلس تنمية وتطوير الرحل بالولاية أحمد علي عزت أن المشروع يجئ في ظل الشراكة القائمة بين المجلس وأمانة ديوان الزكاة لتوفير موارد للمياه بمناطق الأنعام. وقال إن مجلسه سيقوم بتوفير الآليات والمعدات الخاصة بالحفر بينما يقوم ديون الزكاة بتوفير الوقود والزيوت والتسيير. 

وطالب ديوان الزكاة بضرورة أن يشمل البرنامج محليات الكومة والمالحة والواحة وسرف عمرة والسريف وكبكابية.

من جهته أشار المهندس قرشي بشاري، المشرف على تنفيذ مشروع إعادة صيانة وتأهيل حفير أم كريعة إلى أن الحفير الذي تبلغ مساحته (60) ألف متر مربع يحتاج لمصرف في ارتفاع مترين لتغذية الحفير، مبينا أن العمل سيكتمل في (15) يوما.

في ذات السياق قال عمدة منطقة أرقد مراريت أن حفير أم كريعة يقوم بتوفير مياه الشرب لأكثر من (13) ألف نسمة من سكان المنطقة والقرى الأخرى المجاورة والبالغ عددها (14) قرية.

وطالب ديوان الزكاة بضرورة حفر حفير آخر في سبيل حل مشكلة مياه الشرب التي ظلت تؤرق المواطنين.

أخبار ذات صلة