الخرطوم 10-1-2022 (سونا)ـ تصاعدت حالات الإصابة بكورونا بولاية الخرطوم مع بداية العام ٢٠٢٢م، بعد أن انخفضت في نهاية العام المنصرم، حيث بلغ عدد الحالات المؤكدة للأسبوع الأول من شهر يناير ٢٠٢٢م (792) حالة، مقارنة بعدد (336) حالة في الأسبوع الأخير من ديسمبر ٢٠٢١م. فيما بلغ عدد الوفيات خلال أسبوع (42) حالة.

ودعت اللجنة العليا المشتركة لمجابهة كورونا بولاية الخرطوم في اجتماعها اليوم برئاسة والي الخرطوم المكلف الأستاذ الطيب الشيخ إلى التخلي عن حالة التراخي في التعامل مع كورونا التي تضرب العالم خلال هذه الأيام.

فيما حذر دكتور محمد التجاني مدير إدارة الوبائيات من خطورة الموجة الرابعة في ظل محدودية إمكانيات مراكز العزل بالولاية، مطالبا بالتقيد الكامل بالاحترازات الصحية.

وبرز من خلال الاجتماع عدة مقترحات لدعم الخيار الوحيد المتاح الآن لتفادي الإصابة بتكثيف التطعيم، حيث أكدت وزارة الصحة توفر الأمصال ومراكز التطعيم وعددها (288) مركزا ثابتا ومؤقتا وجوالا، وتقرر تكثيف التطعيم وسط العاملين بالقطاعين العام والخاص والمعلمين والدور الاجتماعية وذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت وزارة الصحة إن المنظمات الدولية أبدت استعدادها لدعم طوارئ كورونا بتوفير الأمصال.

وفي الأثناء تكفلت منظمة الصحة العالمية ببناء مركز عزل بمواصفات عالمية، على أن تحدد ولاية الخرطوم الموقع المناسب لإنشائه.

والي ولاية الخرطوم أكد دعم حكومة الولاية لمجهودات طوارئ كورونا، مشيرًا إلى استعداد دكتور عبد الباقي عبد القادر الزبير عضو المجلس السيادى من موقعه كممثل للولاية في السيادي لتوفير الدعم المطلوب لتنفيذ ميزانية طوارئ كورونا.

أخبار ذات صلة