الدمازين 10-1-2022 (سونا)- أكد مولانا عباس عبدالله كارا وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بإقليم النيل الأزرق أن موازنة 2022 استحدثت بند دعم الأسرة الفقيرة في أغلب الوزارات والمحليات، وذلك لإيجاد مساحة للمساهمة في دعم الأسر الفقيرة والمشاريع المدرة للدخل التي تسهم في الاستقرار المجتمعي. وتم الاحتفاظ ببند الدعم الاجتماعي الخاص بالعاملين بالمؤسسات، بجانب تضمين بند دعم العلاج والعلاج في الحوادث.

وقال عباس لـ(سونا) إن الموازنة تضمنت مشاريع الآلية المجتمعية للسلام والاستقرار بأمانة الحكومة مما أدى إلى زيادة كبيرة في بند المنافع الاجتماعية. وأضاف عباس أن الموازنة شملت المشروعات المستمرة التي تسهم في الاستقرار وتقديم الخدمات لتلبي طموح إنسان النيل الأزرق، لافتا إلى أنها تمت مرحلتها لصعوبة تنفيذها خلال هذا العام، آملا أن يبدأ التنفيذ بالمناطق التي تشهد عودة كبيرة للنازحين واللاجئين والمهجرين قسريا ليكون دافعا للاندماج المجتمعي.

أخبار ذات صلة