الخرطوم 11-1-2022-(سونا)- اكد وكيل الثقافة بوزارة الثقافة والإعلام دكتور جراهام عبد القادر على أهمية التراث واللغات والانتقال الديمقراطي والسلام الأهلى في ترسيخ البناء الوطني، لافتاً إلى ضرورة تعزيز التنوع الثقافي وبسط السلام وإشاعة الحريات تحقيقاً للوحدة الوطنية. جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم بمكتبه، بالامين العام والعاملين بالمجلس القومى للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية، وتناول الاجتماع قضايا السلام وسبل تمكينه ومساعي التنوع الثقافي وفرص تعزيزه، كما استمع إلى افادات حول سير الاداء بالمجلس ومعيقات العمل، وسبل تذليها ومعالجتها.

من جانبه اشار الامين العام للمجلس القومى للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية دكتور أسعد عبد الرحمن عوض الله، إلى دور المجلس واطلاعه بمهامه  موضحاً ان المجلس سيقوم خلال الفترة المقبلة بعدة مشروعات  تشمل  مشروع حصر التراث الثقافي، ومشروع الفنون الادائية من اجل السلام، ومشروع الاستثمار في المواد الارشيفية.

 

أخبار ذات صلة