الخرطوم 11-1-2022 (سـونا)- أثنى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان على الإهتمام المتعاظم لرئيس جمهورية جنوب السودان، لمتابعة الأحداث السياسية الراهنة، ولدوره المقدر في دعم مسيرة السلام والإستقرار عبر الوساطة، وإيجاد قاعدة مشتركة للحوار بين كافة المكونات للوصول لرؤية موحدة تحقق تطلعات الشعب السوداني.

وأكد سيادته لدى لقائه بمكتبه اليوم، مبعوث رئيس جمهورية جنوب السودان، مستشار شؤون الرئاسة الدكتور كوستيلو قرنق رينق، على ضرورة  تحسين العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدولتين وسبل دعمها وتطويرها بما يعزز علاقات شعبي البلدين.

واطلع سيادته مبعوث رئيس جمهورية جنوب السودان، على مجمل الأوضاع السياسية الراهنة، مشيراً الى حرص الحكومة الانتقالية على استكمال مؤسسات الفترة الإنتقالية وتعيين رئيس الوزراء المدني.

من جانبه أوضح الدكتور كوستيلو قرنق، أن اللقاء تطرق لأهمية إعادة  فتح المعابر بين الدولتين خاصة خط السكة حديد الذي يربط مدينتي بابنوسة - واو بميناء  بورتسودان ، وضرورة تنشيط حركتي النقل النهري والبري بين الدولتين تسهيلا لعملية الاستيراد والتصدير.

وأكد على أن السودان بخبرته في إدارة الحوار قادر على تجاوز القضايا والتحديات الراهنة ، مستشهداً بدوره في معالجة الخلافات القبيلة والأزمات في جنوب السودان.

أخبار ذات صلة