زالنجي 12-1-2022 (سـونا)-  تفقد مدير شرطة ولاية وسط دارفور اللواء شرطة حقوقي دكتور صلاح عمر الطيب  أمس رئاسة شرطة محلية أزوم وذلك في أول زيارة تفقدية له عقب تسلمه رئاسة شرطة الولاية مطلع يناير الجاري. وكان في استقباله المدير التنفيذي لمحلية أزوم ومدير شرطة المحلية وأعضاء لجنة أمن المحلية وأعيان الإدارة الأهلية.

وأكد مدير شرطة الولاية على أهمية بسط الأمن والاستقرار وتنفيذ الإجراءات الجنائية بالمحلية لضمان أمن واستقرار المواطنين مقراً بوجود نقص  في بعض الاحتياجات التي تساعد على العمل الشرطي متعهدا بدعمها وصيانة استراحة الأفراد وتزويدها بالمهمات العسكرية إلى جانب إنشاء صندوق خاص بأفراد شرطة المحلية لمعالجة قضاياهم وذلك في إطار تقوية الجانب الإجتماعي والترابط بين قوات الشرطة، موجهاً قوات الشرطة بتنفيذ واجبها بأكمل وجه ممكن مهما دعت الظروف. ودعا اللواء شرطة حقوقي دكتور صلاح عمر الطيب المواطنين بمحلية أزوم بتناسي كافة أشكال القبلية والجهوية والعمل على قلب رجل واحد لرتق النسيج الاجتماعي.

 من جانبه طالب المدير التنفيذي لمحلية أزوم الأستاذ الحافظ إبراهيم محمدين طالب رئاسة شرطة الولاية بتأهيل مقر شرطة المحلية عقب عمليات الخراب التي لحقت بها أبان الأحداث التي شهدتها المحلية مؤخراً من بعض المخربين ممتدحا أدوار الشرطة والأجهزة الأمنية كافة في تحقيق الأمن والإستقرار. إلى ذلك ثمن مواطنو وقيادات الإدارة الأهلية بمحلية أزوم الدور الكبير الذي ظلت تضطلع به قوات الشرطة في تأمين المواطنين وممتلكاتهم وفرض سيادة حكم القانون الأمر الذي انعكس ايجاباً على استقرار الأوضاع الأمنية بالمحلية مطالبين بأهمية تعزيز دور الشرطة وتوفير الوسائل الحركية المعينة لها لتأدية مهامها في حفظ الأمن.

أخبار ذات صلة