الجنينة 12-1-2022(سونا)- كشفت مفوضية العون الانساني بغرب دارفور عن رؤية جديدة للإرتقاء بخارطة تقديم المشروعات الخدمية للمنظمات الداعمة في مجال التعليم والصحة والبرامج التنموية الأخرى .

وأكد مفوض العون الانساني بالولاية الأستاذ الصادق محمد أحمد هارون سعي المفوضية بالتنسيق مع حكومة الولاية ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والتطوعية في  عودة النازحين إلى معسكرات كريندق من مواقع تواجدهم بالمؤسسات والمرافق الحكومية حتي يتسنى لحكومة الولاية في ترتيب دولاب العمل بتلك المؤسسات بصورة دورية والسعي لتفعيل المؤسسات الإيرادية والمساهمة في دفع العجلة التنموية بالمنطقة ، لافتا في هذا الصدد إلى عودة أعداد  مقدرة من النازحين إلى مواقعهم ، فيما تجرى إستعدادات مكثفة بالتنسيق مع اللجنة العليا لعودة النازحين في ترحيل النازحين المتواجدين بالمؤسسات .

وأشار هارون إلى الخطوات التي تمت مع الجهات ذات الصلة في صيانة عدد من المراكز الصحية والتعليمية ومحطات مياه فضلا عن تسيير قوافل إنسانية إلى جبل مون وكرينك بالتعاون مع الشركاء بديوان الزكاة والرعاية الإجتماعية ،

وتبنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بتوفير مواد إيوائية ل (5) الف اسرة بكرينك ، كما اسهمت منظمة غيث للإغاثة والتعمير ب (1000) سلة غذائية للمتضررين ، بالإضافة إلى الترتيبات الجارية بالتنسيق مع المدير التنفيذي لمحلية كرينك الأستاذ ناصر الزين بدعم المتضررين بمناطق أم تجوك وأزرني .

أخبار ذات صلة