الفاشر 13-1-2022(سونا) - إختتم الإجتماع الأول لمديري الإدارات التخطيطية ومكاتب زكاة المحليات بولاية شمال دارفور للعام 2022م الذي إنعقد بمقر الديوان بالفاشر  خلال الايام الماضية اعماله تحت شعار (فلنعمل جميعآ من أجل الوصول للوعاء الكلي) .

 وأوصي الاجتماع بضرورة تسيير القوافل الدعوية لجميع المحليات بالتزامن مع إنطلاقة نفرة الجباية لوعائي الزروع والأنعام لتوعية المكلفين وتبصريهم بأهمية الزكاة وحثهم علي إخراجها طواعية، بجانب تحديد زمن الحول مع التركيز علي أخذ الزكاة عينآ والعمل علي تسيير حملات لتطعيم الماشية بمناطق الأنعام مع إعادة تأهيل وتطوير مصادر المياه بالمالحة بإعتبارها من أكبر المحليات في مجال جباية الأنعام وذلك لمساهمتها بنسبة 53% من إجمالي زكاة الأنعام بالولاية. .

وأوصي الإجتماع بضرورة تكوين فريق عمل إستراتيجي يضم الخبرات المتميزة لتنفيذ زكاة عروض التجارة بمحلية الفاشر مع ضرورة تفعيل وعاء عروض التجارة بمحلية سرف عمرة، فضلآ عن التوصية  بإحكام التنسيق بين مكاتب زكاة محليات الفاشر ومليط والكومة وكتم لحل مشكلة التداخل في تحصيل الزكاة .

كما أوصي الاجتماع بضرورة التركيز علي المشروعات الجماعية التي تساهم في إخراج الفقراء الناشطين إقتصاديآ من دائرة الفقر وإعادتهم لدائرة الإنتاج شريطة الإلتزام بالمتابعة والتقييم للمشروعات لضمان مدي إستمراريتها ونجاحهها علاوة علي تمليك المزارعين وابورات لضخ المياه للإستفادة منها في رى المزارع الحقلية وتطوير زكاة الزروع بتشجيع المزارعين لزيادة الرقعة الزراعية والإنتاج وتحسين مستوي المعيشة و أخراج الزكاة للمستحقين إلي جانب المساهمة في الناتج القومي الإجمالي بطرح الفائض في السوق لتحقيق التنمية الإجتماعية والإقتصادية..

 وأمن الإجتماع علي ضرورة القيام بزيارات ميدانية للمحليات أثناء إنطلاقة نفرة الجبايات للوقوف علي سير العمل لتذليل الصعوبات وتشجيع العاملين وحثهم لبذل المزيد من الجهود للوصول للوعاء الكلي ولتحقيق الربط الذي تم إعتماده في ميزانية العام الجاري والبالغ قدره (4) مليارات و(437) مليون جنيه.كما أمن الإجتماع كذلك علي ضرورة إنشاء مكتب لشؤون النازحين وتوفير الدعم لمكتب زكاة محلية الفاشر لمقابلة إحتياجاتهم مع ضرورة الإهتمام بأمر النزوح الطارئ، حيث أن المنظمات لوحدها لا تستطيع الوفاء بكل متطلباته.وأمن الإجتماع ايضا علي إنشاء قسم للمعلومات بجباية مكتب زكاة محلية الفاشر..

وشدد الإجتماع علي ضرورة الترتيب والتجهيز لبرنامج شهر رمضان المعظم بإعتباره من البرامج المهمة التي درجت الزكاة علي تنفيذها سنويآ إحياءً لسنة التكافل الإجتماعي .وطالب الإجتماع بضرورة زيادة القوي العاملة لسد النقص في العاملين وتوفير وسائل الحركة علاوة علي تهيئة بيئة العمل بمكاتب المحليات حتي يتسني للعاملين القيام بدورهم تجاه دفع مسيرة العمل الزكوي. وأشاد الإجتماع بالجهود المبذولة التي بذلت من كل العاملين بمكاتب زكاة المحليات لتحقيق الربط الكلي للعام الماضي وخاصة محليتي سرف عمرة والمالحة..

من جهته أكد أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد حامد جبارة إلتزام الزكاة بتبني تنفيذ التوصيات والعمل علي تهيئة البيئة التي تمكن العاملين من إداء دورهم تجاه إحياء شعيرة الزكاة.

 ووجه جبارة خلال مخاطبته الجلسة الختامية للإجتماع مديري مكاتب الزكاة بالمحليات بضرورة تحفيز الكتبة الموسميين والمنتدبين من وزارة المالية والقوي العاملة لدورهم الرائد الذي ظلوا يضطلعون به في سبيل إحداث قفزة في مجال الجباية. كما وجه بضرورة الإلتزام بالتحصيل العيني لوعائي الزروع والأنعام وتنفيذ منشورات الأسعار المحددة وفق الأسعار الجارية في الأسواق. وشدد جبارة علي ضرورة إنزال برنامج الصرف النقدي المباشر للفقراء والمساكين علي الأحياء والقري والفرقان عبر لجان الزكاة القاعدية فضلآ عن إنشاء قاعدة بيانات للأسر وحصرهم وتصنيفهم بحسب كل حالة .ودعا جبارة العاملين بمضاعفة الجهود في سبيل تحقيق ربط ميزانية العام الجاري.

أخبار ذات صلة