دنقلا 16ـ1ـ2022 (سونا)ـ بحث المدير العام لوزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بالولاية الشمالية الدكتور عبد الرحيم محمد سيد أحمد بمكتبه اليوم مع وفد جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية بوزارة الزراعة والغابات الاتحادية ومنظمة الزراعة والأغذية الـ(فاو) برئاسة الخبير السابق للمنظمة البروفسير حسن مزمل، بحث الخطط والبرامج والمشاريع التي وضعت لتطوير قطاع النخيل والتمور بالولاية الشمالية.

وأكد المدير العام لوزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بالشمالية في تصريح لـ(سونا) أن الهدف من زيارة الوفد للولاية الشمالية وضع الاستراتيجية القومية الشاملة لتطوير قطاع النخيل والتمور باعتبار أن الولاية الشمالية تعتبر الموطن الأساسي والأصلي لزراعة النخيل.

وأشار إلى أن ترقية القطاع تأتي ضمن خطط وبرامج ومشاريع الوزارة، بجانب المحاصيل المستوطنة في الولاية حتى تأخذ وضعها ومكانتها الطبيعية للمساهمة في دفع عجلة الاقتصاد والناتج القومي والمحلي من خلال تنفيذ سلسلة القيمة الاقتصادية للتمور.

من جانبه أكد خبير منظمة الزراعة والأغذية الـ(فاو) أن زيارتهم للولاية الشمالية جاءت لمحاولة وضع خارطة طريق للنهوض بقطاع النخيل والتمور على مستوى السودان، خاصة الولايات المنتجة للمحصول وإنزال الاستراتيجية القومية الشاملة لتطوير القطاع على أرض الواقع نظرا لأهميته في تحقيق الأمن الغذائي واستدامة البيئة وخدمة قضايا المجتمعات على مستوى المدن والقرى.

بدوره أوضح الأمين العام لجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية بوزارة الزراعة والغابات الاتحادية بدر الدين الشيخ أن فكرة المشروع القومي للنهوض بقطاع النخيل والتمور جاءت بتمويل من منظمة الزراعة والأغذية الـ(فاو) بالتعاون مع جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، مشيرا إلى أن المشروع يحتاج إلى تضافر الجهود من كافة الجهات ذات الصلة وتوفير المعينات اللازمة وأخذ آراء الولايات المنتجة لمحصول التمور من أجل تحقيق النهضة الاقتصادية المطلوبة والمساهمة في الأمن الغذائي.

أخبار ذات صلة