الفاشر في 17-1-2022 (سـونا)- وقفت مستشارة والي شمال دارفور للشؤون الاجتماعية والنوع أمينه آدم أحمد يوسف ظهر اليوم الأثنين بمستشفى الفاشر التخصصي للنساء على سير إجراء العمليات الجراحية لمريضات الناسور البولي، حيث تمكن فريق الأطباء الإختصاصين بقيادة البروفسيور آدم صالح محمدين من إجراء  عشرة عمليات جراحية  خلال أسبوع واحد من جملة 13 حالة  من بينها حالة واحدة وافدة من دولة تشاد.

 وقالت المستشارة في تصريحات صحفية إن تنامي ظهور مرض الناسور البولي يعود إلى قلة الوعي الناتج عن عدم التثقيف الصحي مما يؤدى  لتأخر وصول المصابات إلى المستشفيات، وشددت على ضرورة مكافحة الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا  المرض واصفة إياه بالمرض الخطير، كما دعت إلى أهمية أخذ الحيطة والحذر في حالات  الختان والزواج المبكر باعتبار أنهما من أهم  الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا المرض. وكشفت المستشارة عن أن ضعف الإمكانيات وغياب الأطباء الأيام الماضية قد ساهم في تأخير إجراء العمليات للمصابات في الوقت المحدد.

فيما حذرت ممثلة مركز علاج الناسور بالمستشفى التخصصي للنساء غادة عبد الله من خطورة انتشار مرض الناسور البولي، داعية إلى تكاتف الجهود للقضاء علي المرض، مشيرة إلى اكتمال إجراء  10 عملية جراحية للمصابات الأسبوع الماضي بنجاح من بينهن مصابة من دولة تشاد، حيث ضم الفريق الطبي البروفيسور الدكتور آدم صالح محمدين  مدير جامعة الفاشر والدكتور عبد الماجد والدكتور صالح الطاهر.

إلى ذلك  قامت مستشارة والي شمال دارفور بتوزيع كميات مقدرة من المساعدات العينية والمادية لمصابات الناسور البولي تمثلت في مواد تموينية وملاءات وستائر ومواد أخرى .

أخبار ذات صلة