الخرطوم 18-1-2022 (سونا)- بلغ حجم التجارة بين السودان ومصر خلال الفترة من يناير الى يونيو من العام ٢٠٢١م ٧١٨ مليون دولار مقارنة ب ٢٩١.٨ مليون دولار خلال الفترة من يناير الى يونيو عام ٢٠٢٠م، واجمالي الصادرات المصرية للسودان ٤١٩ مليون دولار في خلال الفترة من يناير الي يونيو ٢٠٢١ مقارنة ب١٧٢.٣ نفس الفترة من العام ٢٠٢٠ م أعلن ذلك المستشار التجاري بالسفارة المصرية بالخرطوم طارق قشوع فى تنوير صحفي بالقنصلية المصرية بالخرطوم بحضور المستشار الإعلامي بالسفارة عبد النبي صادق والقنصل العام بالسفارة أحمد عدلي. وقال المستشار التجاري إن الواردات المصرية من السودان بلغت ٢٩٩ مليون دولار خلال الفترة من يناير وحتي يونيو من العام ٢٠٢١م مقارنة ب ١١٩.٥ مليون دولار نفس الفترة من عام ٢٠٢٠. وان الميزان التجاري بلغ ١٢٠ مليون دولار خلال الفترة يناير وحتي يونيو من ٢٠٢١ مقارنة ب ٥٢.٨ مليون دولار فى نفس الفترة من عام ٢٠٢٠. وأوضح أن أهم الصادرات المصرية للسودان هي مواد غذائية ومنتجات صناعية وكيماويات وآلات ومعدات. وأهم الواردات المصرية من السودان حيوانات حية وسمسم وقطن وفول سوداني. وأشار المستشار التجاري الى أنه جاري تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي بين البلدين وقال ان بداية مشروع الربط بين شبكتي الكهرباء بين السودان ومصر في أبريل ٢٠٢٠ بمرحلة أولية ٦٠ ميقاواط وقد اكتمل مد الشبكة الي الولايات الشمالية بالسودان وسوف تصل إلي ٧٠ ميقاواط ثم تأتي المرحلة الثانية والتي تستهدف الإمداد الكهربي ب٣٠٠ ميقاواط، مشيرا إلي دراسة الدولتين لتصل الى ٣٠٠٠ ميقاواط. وقال المستشار التجاري إن حجم التبادل التجارى بين البلدين دون الطموح منوها الي إمكانية أن يصل الى ما بين مليار إلى ثلاث مليار دولار. وقال إن هناك استثمار مصري بالسودان بالمنطقة الحرة بالجيلي منوها الي أن الاستثمار يستفاد منه في نقل التكنولوجيا وتوطين الصناعات وتشغيل الأيدي العاملة واستقرار اجتماعي واقتصادي منوها لعمق العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين. واستعرض أهم الاتفاقيات الاقتصادية التجارية بين البلدين منها اتفاقية تجمع الكوميسا، اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة واتفاقيتان بين مجلس الأعمال المصري السوداني المشترك، واتفاق تعاون بين الاتحاد العام لاصحاب العمل السوداني والإتحاد العام للغرف التجارية المصرية لتنشيط أعمال مجلس الأعمال السوداني المصري.

أخبار ذات صلة