مدني 20-01-2022 (سونا)- إختتمت ورشة تشجيع الصادرات ومزاولة الصادر أعمالها مساء أمس بإدارة فرع هيئة المواصفات والمقاييس بولاية الجزيرة، التي أوصت بإلغاء نظام الدفع المقدم واعتماد الطرف الأول أو الشراكات من الدولة المصدرة لها.

وأكدت مديرة الصادر بفرع الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس المهندسة سناء النعيم، دعم الهيئة على مستوى مدير الفرع والإدارة العليا للتوصيات، معلنة التزامهم بأن تجد الاهتمام اللازم بالتنسيق مع الجهات المعنية وصولاً لصادر ولائي آمن جودة ونوعية وسلامة.

كما أوصت الورشة بإنشاء وحدة لتشجيع الصادر والإهتمام بزراعة وتصدير النباتات الطبية والعطرية بالولاية لما لها من ميزات تفضيلية وقيمة تحويلية، بجانب عقد اجتماع مع الجهات المعنية بتكملة إجراءات الصادر لطرح المشاكل والمعوقات المعنية وإيجاد الحلول لها.          وفيما يلي صادر القطن، أوصت الورشة بإدراج البطاقة على "البالة" متضمنة كل البيانات التعريفية للقطن من أجل صادر سليم، وإيجاد قسم يتبع للسودان لمراقبة الفرز والتحضير حفاظاً على المواصفات الفنية للأقطان، بالإضافة للتنسيق بين نقطة التجارة الإلكترونية، والجمارك، وبنك السودان، وإدارة التجارة والإدارات الأخرى المختلفة في موقع إلكتروني يتابع حركة الصادر والوارد.     وأوصت الورشة بالعمل على تطبيق قيمة إضافية للصادرات عوضاً عن تصديرها كمنتجات خام، وضرورة تكامل الأدوار بين المصدرين والجهات المسؤولة عن الصادر لتفادي الإشكالات الفنية والإدارية، وإقامة ورش عمل دورية، وأوراق عمل للمصدرين لاستعراض المعوقات أو أي مستجدات في مجال الصادر بالإضافة إلى جذب المستثمر من خلال التعبئة والتغليف الجيد للمنتجات المُصدّرة، وقيام مسلخ بود مدني حاضرة الجزيرة لتصدير اللحوم بأنواعها.  كما أوصت الورشة بتجويد معاملات ما بعد الصادر بما فيها التعبئة الجاذبة ووضع قوانين صارمة في حالة المخالفات، والاهتمام بالجانب الإعلامي في التوثيق ونشر الثقافة، وتصميم نشرة إرشادية أو دليلاً مبسطاً بعنوان: "الخطوات اللازمة للتصدير الناجح"، وتكوين قسم أو لجنة لمتابعة توصيات الورشة والتنسيق بين الجهات المشاركة.

 

أخبار ذات صلة