الفاشر 24-1-2022 (سونا)- إتفقت أمانة ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور مع إدارة جامعة الفاشر على التوقيع لاحقا على مذكرة تفاهم حول إعداد دراسات جدوى لمشروعات إنتاجية فردية وجماعية للفقراء والمساكين الناشطين إقتصاديآ بجميع المحليات وخريجي الجامعة ومنسوبيها من العاملين الفقراء بهدف تمويلهم عبر المصارف والمؤسسات التمويلية لتوفير سبل كسب العيش الكريم لهم و إخراجهم من دائرة الفقر والعوز الى دائرة الإنتاج. وقال أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد حامد جبارة ان زكاة الولاية حريصة على تنفيذ المزيد من المشروعات النوعية الفردية والجماعية للفقراء والمساكين الناشطين إقتصاديآ بالتركيز على المشروعات الزراعية بشقيها النباتي والحيواني. وأشاد خلال لقائه اليوم بمكتبه بمقر الديوان بالفاشر  البروفيسور آدم صالح محمدين مدير الجامعة والوفد المرافق له بالجهود التي ظلت تبذلها الجامعة من أجل تحقيق الإستقرار ألدراسي بالجامعة والذي كان نتاجه رفد مجتمع دارفور بالكوادر الطبية والفنية والتعليمية.

واشار إلى أن الزكاة تعول كثيرآ على جامعة الفاشر في إعداد درلسات الجدوى للمشروعات إلاقتصادية للفقراء والمساكين في مجالات إستزراع وإستصلاح الأراضي الزراعية لفقراء المزارعين بمختلف مناطق الزراعة بجانب تربية وتسمين العجول وتوفير الألبان والبيض فضلآ عن إعداد دراسة جدوى بشأن إنشاء مصنع لدباغة الجلود إلى جانب تنظميم دورات تدريبية للمستفيدين من المشروعات حتى يتمكنوا من إدارتها .

ووعد جبارة بتقديم كافة التسهيلات حتى تتمكن الجامعة من أداء دورها الرسالي، وأضاف أن الجامعة ستظل عنصرآ مهمآ لتقييم مدى أثر المشروعات التي تم تمليكها للفقراء على حياة الناس. من جهته أشاد مدير جامعة الفاشر بالخدمات الجليلة التي ظلت تقدمها الزكاة'للجامعة وخاصة فيما يتصل بتوفير الوجبة الغذائية للطلاب الفقراء من أجل تحقيق الاستقرار الأكاديمي، وطالب الزكاة بضرورة تنفيذ مشروعات إنتاجية لخريجي جامعة الفاشر ومنسوبيها من العاملين.

أخبار ذات صلة