الفاشر 24-1-2022 (سونا)- قررت لجنة أمن ولاية شمال دارفور في إجتماعها الدوري الذي انعقد اليوم بمقر حكومة الولاية برئاسة الوالي نمر محمد عبدالرحمن رئيس اللجنة ، قررت البدء في تنفيذ خطة متكاملة لتامين الطريق الذي يربط مدينتي الفاشر ونيالا وذلك للحد من حواداث الانفلاتات الأمنية المتكررة التي ظلت تشهدها الطريق في الآونة الأخيرة.

وقال مدير الشرطة مقرر لجنة أمن الولاية اللواء عبد الكريم حمدو في تصريح صحفي عقب الاجتماع ان لجنة أمن الولاية قد استعرضت في اجتماعها اليوم ابرز التحديات الأمنية بالولاية والتي يأتي على رأسها أهمية تأمين طريقى الفاشر نيالا والفاشر طويلة، مشيرا إلى ان الاجتماع قرر الدفع بقوة مشتركة لتأمين حركة المركبات التي تعمل بين الفاشر نيالا والفاشر ومحلية طويلة، مضيفا بأن الاجتماع تطرق كذلك بالنقاش لحركة التجارة الحدودية بين السودان وليبيا، وقرر منع كافة الجبايات غير القانونية الموجودة في الطريق.

يذكر أن طريقي الفاشر نيالا والفاشر طويلة ظلا يشهدان في الأسابيع الماضية حوداث أمنية متكررة تتمثل في قيام مسلحين مجهولين بالاعتداء على السيارات المختلفة ونهب مقتنيات الركاب، وكان آخرها عصر امس حيث وقع اعتداء على سيارة تجارية بالقرب من قرية ابوزريقة  نتج عنه مقتل شخص واحد وإصابة ثلاثة اخريين بجروح خطيرة، كما سبق ذلك بيومين مقتل احد منسوبي الدعم السريع وإصابة اثنين آخرين.

أخبار ذات صلة