الخرطوم 25-1-2021 (سونا) – أطلقت المبادرة الوطنية للم الشمل اليوم مبادرة لمحاولة إجماع الفرقاء في السودان من خلال جمع ممثلين لكل ألوان الطيف السياسي وتوحيد الرؤى من أجل الحفاظ على الوطن. وتهدف المبادرة لضمان إنجاح الفترة الانتقالية واكمال هياكل السلطة وتحقيق الانتقال الديمقراطي و تحقيق شعار ثورة ديسمبر المجيدة (حرية،سلام وعدالة).

وأشارت الدكتورة احسان التوم محمد الشيخ مقدمة المبادرة  أن المبادرة تأتي فى ظل تنامى سوء الفهم وانسداد الرؤى وهى تحمل ذات المعنى والمضمون للم شمل كل الفرقاء من ألوان الطيف السوداني وجمعهم فى مائدة مستديرة للحوار .

وأوضحت /لسونا/ أن المبادرة تعتمد على دعوة كل الفرقاء والجلوس معهم وتقديم رؤاهم  للمبادرة وبنودها والخروج بإعلان مشترك موحد حتى يساعد على انجاح المبادرة الاممية وأهدافها  كما تعتمد على تكوين المجالس كمجلس السيادة والوزراء وغيرها من مجالس الدولة باختصاصات ومهام متفق عليها والتركيز على الثوابت الوطنية وبأن الشعب هو الحاكم والسلطة تنفذ من خلال الدولة والقوانين.

وقالت إحسان إن هدف المبادرة  هو جمع الصف بعد إطلاقها اليوم يلتقى  جميع الفرقاء  بعد اسبوع مع رؤاهم لتوحيدها واعلان مشترك ليكون خارطة طريق للسودان الذي نريد.

ولفتت الى ان المبادرة هي أول مبادرة اعلامية نسوية تساهم  فى جمع الصف الوطني وأضافت أن أعمال المبادرة  ستبدأ  بالفندق الكبير لرمزية البيت الكبير الذي يشمل كل ألوان الطيف السياسى وأعربت عن آملها بالنجاح وللفرقاء الاستماع لصوت الحق و المحافظ علي الوطن دون تدخلات خارجية.

 

أخبار ذات صلة