الخرطوم 26-1-2022-(سونا)- في اطار فعالياتها للاحتفال باليوم الوطني نظمت السفارة الهندية بالخرطوم احتفالا بفندق السلام روتانا مساء اليوم، حضره عدد من ممثلي سفارات الدول بالسودان، حيث خاطب معالي سفير الهند بالسودان السيد مبارك الحضور قائلا: ان هذا اليوم يمثل حدثا تاريخيا مهما حيث دخل فيه الدستور حيز التنفيذ، كما اكد على متانة العلاقة بين السودان والهند وبانها تتمتع بالدفء والود كما اننا نتشارك روح القيم المتشابهة لشعوبنا الطموحة.

و أشار السيد السفير إلى زيارة  وزير الدولة للشؤون الخارجية بحكومة الهند في الفترة من 18 إلى 19 أكتوبر 2021، ولقائه برئيس مجلس السيادة حيث تحدث الجانبان عن تعزيز  التجارة الثنائية والاستثمارات وأكد كلا الجانبين على الحاجة إلى تعميق التعاون.

ومن جانب السودان شرف الحفل د. هيثم محمد ابراهيم وزير الصحة المكلف الذي قال أن هذا اليوم والذي يمثل ذكرى تدشين الدستور الهندي يعتبر هادية للديمقراطية في شبه القارة الهندية. واشار الى التطور غير المسبوق الذي تشهده الهند في المجالات الإقتصادية والتنموية والعلمية والتكنولوجية، مؤكدا على أن السودان يرتبط بعلاقات تاريخية مع دولة والهند تعود إلى ممالك السودان القديمة.

و شكر د. هيثم دولة الهند دعمها المستمر للسودان حيث قدمت مساعدات إنسانية لمواجهة تداعيات كارثة السيول والفيضانات خلال الأعوام الماضية، فضلا عن منحة المعينات الطبية التي قدمتها للسودان لمواجهة جائحة كورونا؛ كما لا تنسى مبادرة المشروعات سريعة الأثر التي قدمتها الهند للسودان.

وعلى صعيد متصل قال د. هيثم ان حجم التبادل التجاري بين البلدين حوالي مليار ونصف المليار دولار وهو دون الطموح ونأمل أن يكون رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وانسياب التحويلات المالية من والى البلدان عاملا محفزا لنمو التجارة بين البلدين.

أخبار ذات صلة