الجنينة 1-2-2022 (سونا)- زار والي ولاية غرب دارفور خميس عبدالله ابكر اليوم يرافقه مدير هيئة الجمارك المركزية ووفد محموعة شركة دال، زاروا الموقع الجديد للمعبر التجاري بأسونقا الحدودية الذي يربط بين السودان وتشاد.

وقال والي ولاية غرب دارفور إن زيارة وفد هيئة الجمارك أثمرت اتفاقا على إنشاء معبر تجاري بين السودان وتشاد والسعي لتفعيل الإجراءات الجمركية، بجانب تفعيل تجارة الحدود فيما يتعلق بالميناء الجاف الذي سيسهم في الدفع بفرص الاستثمار التجاري بين البلدين، كما أمن الاجتماع الذي انعقد بمباني الأمانة العامة لحكومة الولاية مع هيئة الجمارك على ضرورة توفيق أوضاع أصحاب الركشات، والعمل على معالجة مشكلة العربات غير المقننة. وأضاف خميس أن اللقاء المشترك مع مجموعة شركة دال أكد التزام الشركة بنقل استثماراتها إلى غرب دارفور تمهيدا للتوسع الاستثماري تجاه دول غرب إفريقيا. وفي الأثناء أوضح مدير هيئة الجمارك المركزية الفريق شرطة د. بشير الطاهر بشير أن الزيارة جاءت للوقوف على الموقع الجديد للمعبر المشترك بين السودان وتشاد الذي سيتم إنشاؤه قرييا بهدف تسهيل عبور البضائع التجارية والركاب من السودان إلى دولة تشاد ودول غرب إفريقيا، لافتا إلى أن الهيئة تمكنت من توفير التمويل لإنشاء المعبر التجاري للبدء في العمل بهدف تطوير حركة التبادل التجاري وتنمية وتطوير إنسان الولاية وذلك بالشراكة مع مجموعة شركة دال باعتبارها المصدر الرئيس للبضائع الصادرة إلى دولة تشاد ودول غرب إفريقيا.

أخبار ذات صلة