الخرطوم 2-2-2022 (سونا) - دعا الخبير المصرفى دكتور لؤى عبد المنعم الى وضع سياسات تجارية تحد من استلام عملة محلية مقابل تصدير سلع أو بضائع عن طريق البر لدول الجوار. وقال د. لؤى /لسونا /حول تصدير سلع أو بضائع عن طريق البر لدول الجوار خارج التعامل المصرفى، إن هناك اتفاقيات تربطنا  مع دول جنوب وشرق أفريقيا فى إطار الكوميسا وايضا هناك اتفاقيات ثنائية مع دول الجوار باعطائهم بعض الأعفاءات الجمركية والكمية بأسعار تفضيلية، منوها الى أن هناك اشكالية فى التعامل التجارى مع بعض دول الجوار حيث يتم شراء السلع أو البضائع السودانية بالعملة المحلية مما يؤدى إلى الضرر بالإقتصاد الوطنى بإعتبار أن البضاعة أو السلعة تفقد القيمة الحقيقية بتصديرها كخام وبسعر رخيص وبالعملة السودانية. وأكد لؤى على ضرورة شراء  السلع أو البضائع السودانية المراد تصديرها بعملة البلد أو بالدولار  وإبراز الأوراق الرسمية المؤيدة لذلك عبر نقطة الجمارك وبالطرق القانونية وأن لا تمر هذه البضائع أو السلع إلا بعد إستلام المقابل بعملة البلد أو الدولار .

أخبار ذات صلة