ربك 3-2-2022 (سونا)- اختتم مشروع تعزيز قدرة المجتمعات في مناطق الهشاشة على التغيرات المناخية بالمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية اليوم بمحلية السلام بولاية النيل الأبيض، البرنامج التدريبي لصندوق المال الدوار الذي نظمه المشروع، وشمل محليات قلي، تندلتي، الدويم والسلام، خلال الفترة ١٧ يناير إلى ٣ فبراير.

وقد اشتمل الجانب العملي للتدريب على تقديم دراسات الجدوى لمشاريع الإنتاج الحيواني والزراعي باستخدام الحزم التقنية وبرامج حصاد المياه.

وأشادت د. هناء حمدالله المنسق الحكومي للمشروع بجدية المتدربين من لجان تنمية القرى وروابط استخدام المياه ودعتهم لتدريب مجتمعاتهم ودراسة طلبات تمويل المشاريع بعناية لتعظيم الفائدة.

وشدد المهندس إبراهيم بليلة المدير الوطني للمشروع على أهمية المال الدوار في استدامة تدخلات تدابير التكيف وتحسين دخل ومعاش المواطن بالاستفادة من التجارب الناجحة. وتناول خبير الموارد الطبيعية بالمشروع د. عبدالوهاب محمد توم مزايا المال الدوار كتجربة متفردة يدار فيها المال بواسطة لجان التنمية لمشاريع البيئة وزيادة الدخل.

 وقدم د.عبدالوهاب تنويرا عن أهمية التسويق الجماعي والقيمة المضافة. ولفت لضرورة التأمين الزراعي في التصدي لمخاطر المناخ، وحفاظا على المال الدوار من الضياع.

أخبار ذات صلة