كسلا 9-2-2022 (سونا) - عقد مجلس تنسيق التعدين بولاية كسلا، اجتماعه الرابع برئاسة أمين عام الحكومة والي كسلا المكلف الأستاذ خوجلي حمد عبد الله، والذي أعلنت من خلاله إدارة بنك السودان المركزيّ فرع كسلا عن فتح نافذة لشراء الذهب .

وأوضح مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بولاية كسلا علي تاج الدين احمد الحلو أن الخطوة ومبادرة البنك المركزي  تعد من الأهمية بمكان خاصة في الحد من عمليات تهريب الذهب التي أصبحت في الأونة الأخيرة معيقة للاقتصاد السودانيّ. وقال إن المجلس ناقش خلال الجلسة التفاصيل المتعلقة بفطاع التعدين بصورة عامة والتحديات التي تواجه القطاع بالإضافة إلي تفعيل القرار الخاص بانصبة المحليات والولايات من عوائد العدين علاوة علي الجوانب البيئية المصاحبة لعمليات التعدين. وأضاف الحلو أن المجلس أمن علي أهمية وضرورة الإسراع في ضم سوق (شاور) إلي ولاية كسلا حتي يكون جزءً من إيرادات الدفع للولاية،  مبيناً أن هنالك ترسيماً للحدود تم في الفترة السابقة بين ولاية كسلا مع ولايتي نهر النيل والقضارف وأن هنالك مناطق غنية بالتعدين تتبع لولاية القضارف، ولكن جغرافياً تتبع في ولاية كسلا.

وأوضح أنه وفي هذا الصدد ستشهد الأيام المقبلة تحركات لضم السوق إلي ولاية كسلا خاصة وأن السوق يعد من الأسواق التي لها دور اقتصادي كبير وتبلغ إيراداته الشهرية مايفوق الــ(30) مليون جنيه من العائدات الجليلة خلافاً لإنتاج الشركات.

أخبار ذات صلة